«الهلال» تدرس احتياجات إعادة إعمار المناطق المنكوبة في باكستان

«الهلال» تدرس احتياجات إعادة إعمار المناطق المنكوبة في باكستان

قام الدكتور صالح موسى الطائي رئيس وفد الهلال الأحمر إلى باكستان أمس بتسليم أدوية وتجهيزات طبية إلى الدكتور سجاد احمد المدير التنفيذي لمستشفى جامعة أيوب الطبية في افتاباد التي ضربها الزلزال وتقع شمال العاصمة إسلام أباد. وتبلغ حمولة هذه المساعدات الطبية نحو 20 طنا وتقدر قيمتها بحوالي مليون درهم.

وقد اجتمع الدكتور الطائي مع المدير التنفيذي وأعضاء الإدارة للتعرف على الخدمات التي قدمها المستشفى. وقال الدكتور احمد ان المستشفى استقبل عشرة آلاف و513 مريضا خلال الشهرين الماضيين وأعرب عن شكره وتقديره لحكومة الإمارات والهلال الأحمر للمساعدات الطبية التي أنقذت أرواح الآلاف من سكان منطقة هازارا.

من جانبه قال رئيس وفد الهلال الأحمر ان المساعدات الطبية تتواصل بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر لتخفيف معاناة منكوبي الزلزال من المصابين والمشردين في المناطق المنكوبة من باكستان.

وأضاف ان الهيئة أرسلت أربعة وفود منذ أمس الأول للزلزال وأقامت جسرا جويا نقلت فيه 17 طائرة أكثر من 700 طن من المواد الطبية بقيمة إجمالية تقدر بأربعة ملايين درهم إلى إسلام أباد.

وأوضح ان المساعدات الطبية العاجلة خصصت لدعم المستشفيات الكبيرة التي تستقبل أعدادا من الجرحى يوميا والى العيادات المتنقلة مشيرا إلى التعاون الكامل والوثيق الذي تلقاه مستشفى جامعة أيوب الطبية الذي يرقد في ساحته مئات الجرحى المصابين بكسور في العظام. وقال «نحن لا نعتبر المساعدات منة بل واجبا نحو الأخوة الباكستانيين».

مؤكدا ان الهلال الأحمر حرص على مساعدة ودعم هذا المستشفى باعتباره الوحيد في مقاطعة هازارا التي يسكنها نحو أربعة ملايين نسمة وكان يعتبر متكاملا وشاملا لجميع الأقسام إلا ان بعض المعدات تعرضت للتلف نتيجة انهيار الجزء العلوي من المستشفى.

وأشار الدكتور الطائي إلى ان الهلال الأحمر يدرس حاليا احتياجات مرحلة إعادة الإعمار والتأهيل ومدى إمكانية مساهمته في إعادة البنية التحتية بالمناطق المتضررة من إقليم كشمير.

ومناطق من إقليم الحدود الشمالي الغربي لافتا إلى ان الهلال الأحمر سيوجه اهتمامه بشكل خاص إلى دراسة اقتراحات بناء المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية ودور الأيتام والمدارس والمساجد ضمن اي مشروع تصممه الحكومة الباكستانية لبناء قرى نموذجية.

وفيما يتعلق بحملة تطعيم وتحصين الأطفال ضد الأمراض في إقليم كشمير قال رئيس وفد الهلال ان هناك اتفاقية أبرمت مؤخرا مع منظمة اليونيسيف لتطعيم أربعة ملايين طفل وأسرة في المناطق المتضررة.

وان الهلال الأحمر تكفل في المرحلة الأولى بتطعيم 250 ألف طفل مشيراً إلى ان فريقا طبيا من الهيئة شارك بتدشين الحملة بالمشاركة في برنامج التطعيم. وحول الاجتماع الذي جرى بإدارة المستشفى اليوم قال المدير التنفيذي ان الهلال الأحمر كان أول منظمة تعرض مساعداتها العاجلة .

وبناء على توصياته قام الاتحاد الدولي للصليب الأحمر وجمعيات الهلال بتركيب مستشفى ميداني يتسع لمئتي سرير في ساحة المستشفى لإيواء ومعالجة المرضى المنقولين من القرى المحيطة بمدينة افتاباد. وأضاف انه طرح خلال الاجتماع مع الدكتور صالح الطائي الاحتياجات العاجلة للمستشفى.

وتشمل عشر سيارات إسعاف وجهاز إم أر أي للتشخيص بعد ان تعرض بعض المعدات الطبية للتلف نتيجة الزلزال مؤكدا ان المستشفى بحاجة إلى تعاون حكومة الإمارات والهلال الأحمر على المدى الطويل لتأسيس مركز دائم للتأهيل وترميم الأجزاء التي تعرضت للدمار في مبنى المستشفى. (وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات