فرصة للتفكير في إقامة المشاريع الخاصة

«البازار السنوي» في تقنية دبي انطلاقة إلى عالم التجارة الحرة

يعد »السوق السنوي« الذي تنظمه كلية دبي التقنية للطالبات على مدار السنوات الطويلة الماضية فرصة ثمينة للطالبات للدخول إلى عالم الأعمال والتجارة والتفكير بجدية في إنشاء المشاريع التجارية المتميزة التي تواكب النقلة النوعية لإمارة دبي التي تحظى بالانفتاح الاقتصادي والتجاري على نطاق واسع

كما أن دور مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب كبير في إعطاء الشابات فرصة ثمينة بالتفكير بإقامة المشاريع الخاصة بهن بناء على تماشيها مع المتطلبات المختلفة، وانطلاقا من ذلك حرصت طالبات التقنية في تفعيل أفكارهن إلى أرض الواقع وإدخال العديد من الإبداعات عليها.

انطلاقة للمستقبل

أوضحت الطالبة نورة عبدالله »سنة ثانية« تخصص إدارة الأعمال أن البازار يغرس في الطالبات روح العمل والتعامل مع الجمهور بمختلف فئاته، مشيرة إلى أن مشروعها الذي يتضمن فكرة »بيع الجلابيات النسائية« منحها التفكير بجدية في فتح مشروع خاص في المستقبل

لاسيما أنها استطاعت أن تكتسب العديد من الخبرات في هذا المجال سواء من ناحية التنظيم أو التخطيط للفكرة المناسبة التي تتماشى مع الفئة المستهدفة، مشيرة كذلك الى أن الدعم الذي تمنحه مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب يعد أولى الخطوات الايجابية أمام الشباب في الدخول إلى عالم الأعمال لاسيما أن دبي تعد من الدول الأولى في عالم التجارة والاقتصاد.

كما تجد الطالبة خديجة بن تميم »تخصص إدارة الأعمال« سنة ثالثة أن النشاط الطلابي له العديد من الامتيازات التي تكسب الطالبات الفرصة في التخطيط للمستقبل بشكل مدروس وللعمل في نطاق تجاري بعيدا عن الروتين اليومي، إضافة إلى أن هذه الأنشطة تعتبر فرصة في اكتشاف أفكار الطالبات المختلفة واكتساب مهارات عديدة والعمل على إضفاء عناصر الإبداع والابتكار عليها،

موضحة أن فكرة مشروعها التجاري في البازار عن تجارة الإكسسوارات بالتعاون مع بعض المؤسسات الخاصة في دبي التي لها الدور في تشجيعنا على العمل بخلاف الشركات الأخرى التي رفضت فكرة التعاون معنا الأمر الذي يؤدي الى فقدان الطالبات الثقة بالنفس وإحباط معنوياتهن لذلك من الضروري على كافة الشركات المحلية والخاصة تقديم أوجه التعاون مع طالبات الجامعات والكليات وتشجيع أفكارهم نحو التنفيذ لضمان العمل في المستقبل .

عالم الأعمال

أما مشروع »بنوتات« الذي امتاز بالرسومات المختلفة الذي استطاع أن يجذب الطالبات والجمهور باحتوائه على مستلزمات الفتيات المختلفة عبرت الطالبة عائشة المزروعي عن سعادتها بالمشاركة في البازار السنوي لكلية التقنية والذي يعد من الأساسات اللازمة في منح الطالبات الفرصة في اقتحام عالم الأعمال وتشجيعهن على خوض غمار العمل،

مشيرة إلى أنها في صدد التفكير في عمل مشروع تجاري خاص بها بعد التخرج لاسيما أنها ستشارك والدها في تجارته معتبرة أنه الدافع الأساسي لها في اقتحام عالم التجارة الحرة، تشاطرها الرأي زميلتها في المشروع وفاء حسين بأن العمل في البازار بداية للانطلاق نحو عالم الأعمال والتجارة وكيفية البيع والشراء بالإضافة إلى أنه منحنا القدرة على التعامل مع الآخرين والتخطيط عند إجراء أي مشروع تجاري في المستقبل.

ديكور خيالي

وحول مشروع الديكور الخيالي أشارت الطالبة إيمان الفلاسي سنة ثانية تخصص نظم المعلومات إلى المشروع الذي يتضمن بيع الأباجورات والشموع والبراويز التي تعد من المستلزمات التي تجد الصدى من قبل الطالبات وتتناسب مع احتياجاتهن مشيرة إلى أنه من الضرورات أن يتم دراسة المشروع قبل تنفيذه بكل دقة ووضع خطة مدروسة وشاملة له ومدى تقبل الفئة المستهدفة إلى جانب دراسة المكان ورأس المال وذلك من أجل المستقبل الذي يحتم علينا إدراك مختلف الأمور لنجاح المشروع.

كتبت منال خالد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات