مؤسسة بريد الإمارات.. خدمات متطورة وطموحات كبيرة

مؤسسة بريد الإمارات.. خدمات متطورة وطموحات كبيرة

يعتبر بريد الإمارات من المؤسسات الاتحادية الرائدة في الدولة والتي أعلن عن تأسيسها في 29 مايو 2001 بعد إصدار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله للقانون الاتحادي رقم »8« الذي حولها من الهيئة العامة للبريد إلى مؤسسة الإمارات للبريد »بريد الإمارات« لتصبح بذلك واحدة من المؤسسات الاتحادية الفاعلة التي تعمل على تقديم أرقى مستويات الخدمة للجمهور في الوقت الذي تتبنى فيه أحدث مفاهيم العمل التجاري وبأحدث وسائل التكنولوجيا.

وتمكنت المؤسسة منذ انطلاقتها الجديدة من تحقيق العديد من الإنجازات والنهوض بخدماتها القائمة وتطويرها واستحداث خدمات جديدة متطورة عالية الجودة وإبرام اتفاقيات مهمة مع مختلف المؤسسات البريدية في العالم والشركات العالمية في الدولة.

وتضع المؤسسة في مقدمة أولوياتها تطوير استراتيجيات عمليات البريد لتتماشى ليس فقط مع حاجات اليوم بل لتتلاءم وتطلعات المستقبل وبالشكل الذي يعزز من قدراتها التنافسية ويضمن توفير خدمات بريدية للجمهور عالمية المستوى من خلال إمكانياتها الكبيرة وامتلاكها لشبكة واسعة ممتدة حول العالم وخدمات اتصالات متطورة وقوى عاملة مؤهلة ومدربة تعمل بروح الفريق.

وقد أصبح بريد الإمارات أحد أعضاء برنامج دبي للخدمة المتميزة الذي يهدف الى رفع مستوى خدمة العملاء إلى أعلى المقاييس.وتلبية للحاجات الملحة والتطورات المتلاحقة لعالم التكنولوجيا تبنى بريد الإمارات منذ خمس سنوات خطة طموحة لمواجهة التحديات الجديدة.

وقد وضعت الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الخمس السابقة مؤسسة بريد الإمارات في مصاف المؤسسات سريعة التطور وبناء قاعدة راسخة تمكنها من تقديم خدمات عالمية المستوى لعملائها من الشركات التجارية والأفراد.

وتشمل أنشطة المؤسسة خدمة الطرود البريدية والبريد السريع والبريد المسجّل والحوالات البريديّة وخدمة صناديق البريد الخصوصية وخدمة صناديق البريد الخصوصية في المباني التجارية وخدمة تحويل الأموال مع ويسترن يونيون وخدمات غير بريدية منها بيع تذاكر العربية للطيران والأدوات المكتبيّة وخدمات مالية.

وقد بلغ إجمالي الأرباح المحققة خلال عام 2004 لمؤسسة الإمارات للبريد 122 مليون درهم بزيادة قدرها 20 بالمئة عن عام 2003.وتسعى المؤسسة الى الارتقاء بمستوى الخدمات وتحقيق المزيد من النجاحات من خلال برنامج المتسوق السرّي لتقييم مستوى أداء المكاتب البريدية ضمن معايير الجودة وخدمة العملاء والذي يتم بشكل ربع سنوي وتسليط الضوء على نقاط القوة ومجالات التطوير في الأداء في كل مكتب بريدي.

وقد بلغ إجمالي عدد المكاتب البريدية 78 مكتبا منتشرة في جميع أرجاء الدولة بالإضافة إلى عدد كبير من الوكالات البريدية.وإيمانا من مؤسسة البريد بأن ارتقاء المؤسسة يأتي من خلال الارتقاء بالعاملين بها والقائمين عليها فقد وضعت باقة من الحوافز والمزايا

كي تعمل على بث روح الولاء والانتماء للمؤسسة التي يعملون بها حيث تمت زيادة رواتب الموظفين بنسبة 15 بالمائة للمواطنين و10 بالمائة لغير المواطنين اعتبارا من أول يناير 2005. وتم أخيراً توفير ميزة خاصة لموظفي بريد الإمارات المواطنين وذلك بمنحهم فرصة الحصول على قرض سكني.

(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات