EMTC

لدى وصوله إلى جدة للمشاركة في القمة الإسلامية الاستثنائية

خليفة : ظروف القمة تستوجب تضامن المسلمين وتوحيد صفوفهم

وصل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بسلامة الله وحفظه إلى جدة بعد ظهر أمس على رأس وفد دولة الامارات للمشاركة في مؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائية الثالث الذي يبدأ أعماله بقصر الصفا بمكة المكرمة.

وكان في استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة والأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة وسعيد حمدان النقبي سفير دولة الامارات في المملكة العربية السعودية ومندوبها الدائم بمنظمة المؤتمر الاسلامي والدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن معمر سفير المملكة لدى الدولة.

وقد صافح صاحب السمو رئيس الدولة بصحبة الامير عبدالمجيد بن عبدالعزيز كبار مستقبليه من الامراء والوزراء وكبار المسؤولين في المملكة.ثم توجه سموه الى قاعة الاستقبال الكبرى بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة في استراحة قصيرة توجه بعدها موكب سموه الى مقر اقامته.

وأكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على الاهمية الخاصة للظروف التي تنعقد فيها القمة الاسلامية ما يستوجب تضامن الامة الاسلامية وتوحيد صفوفها.

وأعرب في تصريح لدى وصوله عن تطلعه الى ان تخرج القمة بنتائج ايجابية تدعم التضامن الاسلامي والعمل الاسلامي المشترك وتعزز المصالح المشتركة للأمة الاسلامية في مختلف المجالات.

وفيما يلي نص التصريح: يسعدنا أن نشارك اليوم اخوتنا في المملكة العربية السعودية الشقيقة في القمة الإسلامية الاستثنائية التي تنعقد بمبادرة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لبحث أحوال الأمة الإسلامية وتوحيد رؤى العالم الإسلامي تجاه التحديات التي تواجهه خلال المرحلة المقبلة.

تكتسب هذه القمة في الظروف والتطورات الراهنة التي تنعقد فيها أهمية خاصة تستوجب تضامن الأمة الإسلامية وتوحيد صفوفها لمواجهة الأخطار التي تحدق بها.

كما نتطلع بكل ثقة إلى نجاح هذه القمة والخروج بنتائج إيجابية تدعم التضامن الإسلامي والعمل الإسلامي المشترك وتعزيز المصالح المشتركة لأمتنا الإسلامية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية.

إن دولة الإمارات العربية المتحدة التي قدمت كل دعم ممكن لقضايا التنمية في الدول الإسلامية تؤكد حرصها على مواصلة هذا الدعم لتعزيز أواصر الترابط بين الدول الإسلامية ودعم منظمة المؤتمر الإسلامي لتمكينها من القيام بدورها في تطوير العمل الإسلامي بما يعود بالمصلحة والخير على الدول الإسلامية وشعوبها قاطبة.

وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بعث لدى مرور طائرة سموه بأجواء مملكة البحرين الشقيقة ببرقية الى أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين متمنياً لجلالته موفور الصحة والعافية وللشعب البحريني الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.

وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه الله ـ قد غادر البلاد برعاية الله وحفظه ظهر أمس متوجهاً إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة ليرأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة إلى اجتماعات مؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائية التي ستبدأ أعمالها اليوم الأربعاء في مكة المكرمة.

وكان في مقدمة مودعي صاحب السمو رئيس الدولة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية .

وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس هيئة مياه وكهرباء ابوظبي.

وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكري لصاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية ومعالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية ومعالي الشيخ احمد بن حامد المستشار الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة والدكتور مانع سعيد العتيبة المستشار الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة.

ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة. كما كان في وداع صاحب السمو رئيس الدولة عدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين والقائم بالأعمال السعودي بالنيابة لدى الدولة.

ويرافق صاحب السمو رئيس الدولة وفد رفيع المستوى يضم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان رئيس دائرة التشريفات والضيافة ومعالي راشد عبد الله وزير الخارجية .

ومعالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وسعيد حمدان النقبي سفير الدولة لدى السعودية والمندوب الدائم لدولة الإمارات لدى منظمة المؤتمر الإسلامي.

وستبحث القمة التطورات الراهنة في العالم الإسلامي وسبل تعزيز التضامن والتعاون بين الدول الإسلامية في مختلف المجالات ودعم العمل الإسلامي المشترك وتطوير آليات وفعاليات منظمة المؤتمر الإسلامي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات