مدير عام المؤسسة في تصريحات لـ «البيان»:9.7 مليون درهم الأرباح الصافية لـ «بريد الامارات» بالشهور الأربعة الأولى من العام الجاري

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 مدير عام المؤسسة في تصريحات لـ «البيان»:9. 7 مليون درهم الأرباح الصافية لـ «بريد الامارات» بالشهور الأربعة الأولى من العام الجاري حققت مؤسسة بريد الامارات نتائج قياسية خلال الأشهر الأربعة الاولى من العام 2003 حيث بلغت الارباح الصافية للمؤسسة خلال تلك الفترة 29 مليون و780 ألف درهم بزيادة 07. 23% عن الفترة ذاتها من العام والتي بلغت فيها ارباح المؤسسة 7. 24 مليون درهم. وبلغ اجمالي ايرادات النشاط في العام 2003 نحو 8. 75 مليون درهم بزيادة 5. 10% عن العام الماضي والتي بلغ فيها اجمالي ايرادات النشاط 6. 68 مليون درهم. وقال عبدالله الدبوس مدير عام بريد الامارات في تصريحات خاصة لـ «البيان» ان الزيادة في اجمالي الايرادات والارباح الصافية تعود الى تحقيق زيادة كبيرة في ايرادات الرسائل والبريد الممتاز والبريد الدولي والفواتير بنسبة 5. 11% في الفترة من يناير وحتى ابريل الماضيين كما حققت الخدمات الخاصة (خالص الاجرة) زيادة بنسبة 45% علاوة على ان المؤسسة اتبعت سياسة ترشيدية في النفقات في ظل الوضع الاقتصادي الراهن والناجم عن الاحداث والظروف السياسية والعسكرية بالمنطقة. واكد مدير عام المؤسسة ان النتائج تأتي انعكاساً لثقة المستهلك في الخدمات التي تقدمها بريد الامارات خاصة في خدمة البريد الممتاز بالاضافة الى ثقة العديد من العملاء الكبار والذين تتزايد نسبة اعتمادهم على ارسال رسائل عبر بريد الامارات وهو ما ساهم في زيادة الايرادات وزيادة حصة المؤسسة في سوق البريد السريع والممتاز بالدولة. واوضح الدبوس ان خدمات المؤسسة تأثرت خلال ظروف الحرب على العراق وخاصة الخدمات البريدية المقدمة للدول العربية وهو ما ادى ايضاً الى تأخير الاعلان عن اطلاق خدمات بريدية جديدة الى عدد من الدول العربية مثل خدمة الحوالات والطرود والبريد الممتاز الا انه وبعد هدوء الاوضاع الحالية سوف يتم تفعيل الاتصالات واطلاق الخدمات الجديدة اما على المستوى المحلي فسوف يتم البدء في مشروع «نوافذ» نهاية الشهر الجاري للبيع بالتجزئة عبر مكاتب بريد الامارات بالدولة. وكشف عبدالله الدبوس عن خدمة بريدية جديدة تخطط لها المؤسسة بالاتفاق مع الشركات التجارية بالدولة وهي خدمة «البريد الدعائي» لتسويق وترويج منتجات وسلع الشركات الى العملاء عبر تخصيص طوابع بريدية تحمل منتجاتها سواء شركات السيارات او المصارف وغيرها وسوف تبدأ المرحلة التجريبية من الخدمة في يونيو المقبل على ان يتم الاعلان الرسمي عن الخدمة في اغسطس من العام الجاري واضاف ان المؤسسة اعدت قاعدة بيانات تشمل 4 ملايين قاعدة للمقيمين بالدولة سواء من المواطنين او الوافدين. وحول شركة الشحن التي تستعد بريد الامارات للاعلان عنها قال مدير عام المؤسسة اننا نقوم بدراسة مستفيضة حالياً مع شركات عالمية خاصة في اوروبا والولايات المتحدة الاميركية للتوصل الى تصور كامل في نهاية الصيف الحالي. وكشف الدبوس عن خطة بريد الامارات للتعامل مع السوق العراقي قائلاً ان وزارة الاقتصاد طلبت من جميع الهيئات والمؤسسات بالدولة وضع تصوراتها بشأن امكانية تقديم خدماتها للعراق واشار الى ان بريد الامارات بدوره حدد عدة تصورات للتعامل مع عدة امور هناك منها تقديم خدمة الفرز الآلي للبريد في هيئة البريد العراقية واعادة هيكلة الهيئة لخدمة المواطنين هناك بأحدث الأساليب البريدية الحديثة بالاضافة الى امكانية تقديم خدمات عبر شركة امبوست للبريد السريع داخل العراق وخارجه وايضاً عبر شركة الوثائق الالكترونية التي يمكنها تولي طباعة الفواتير وسدادها. وقال الدبوس ان العام الجاري سوف يشهد اتفاقيات جديدة لتقديم خدمات المؤسسة مع ادارات الجوازات والهجرة على مستوى الدولة مثلما حدث بين امبوست وادارة الجنسية والاقامة بدبي كما ان هناك مشروع تعاون بين بريد الامارات ووزارة الداخلية بشأن مسألة الرقم القومي. وحول خطة الخصخصة بالمؤسسة اوضح الدبوس اننا سنضع خلال الفترة المقبلة الخطة الخمسية المقبلة لتقديمها الى مجلس الادارة وتتضمن كيفية طرح بعض الخدمات الى الاكتتاب العام والنسبة المحددة للاكتتاب والمشاريع التي تتطلب التمويل وبعد ذلك سيتم تقديمها الى مجلس الوزراء. وبالنسبة للتوطين قال الدبوس اننا نطمح الى تجاوز النسبة التي اعلن عنها خلال العام الجاري وهي نسبة 49% من اجمالي عدد العاملين بالمؤسسة ونتوقع ان تصل الى اكثر من 50% خلال عام 2003 لكن المهم هو تأهيل الافراد بشكل جيد لتقديم خدمات مميزة للعملاء وحالياً يركز مركز التدريب ببريد الامارات على دورات التأهيل الخاصة بالتعامل مع العملاء مباشرة لتقديم خدمات على اعلى مستوى وفقاً للمعايير العالية وتشجيع الابتكار والابداع. التعاون البريدي العربي وقال عبدالله الدبوس مدير عام مؤسسة بريد الامارات ان هناك تعاوناً مثمراً وفعالاً بين كافة مؤسسات وهيئات البريد في الدول العربية وخلال الاجتماع الاخير للجنة الدائمة للبريد بالجامعة العربية بالقاهرة في ابريل الماضي ناقش الاعضاء توصية قانون وتراخيص للشركات التي تتعامل في الخدمات البريدية وتم وضع تصورات معينة وقدمت دولة الامارات نموذجاً للاتفاقات والقوانين السائدة في الامارات بالنسبة للشركات ولاقى ذلك ترحيباً قوياً من كافة الاعضاء وتم تشكيل لجنة لدراسة المشروع وتعميمه على جميع الدول العربية من اجل تطبيقه كما تم الاتفاق خلال الاجتماع على وضع معايير لقياس الخدمة البريدية والانتاجية في الدول الاعضاء. كما تم تشكيل لجنة مشتركة تضم عدداً من الدول العربية لتقييم مشروع القانون المقترح لنفقات الخدمة للبريد الوارد والصادر للاتفاق على رؤية عربية موحدة والتقدم بها الى مؤتمر الاتحاد البريدي الدولي في العام المقبل. وقرر الاجتماع دعم ادارة البريد في فلسطين وتقديم الدعم المباشر لاحتياجاتها لمواجهة الظروف الصعبة التي تمر بها واعفاءها من دفع النفقات المستحقة عليها بأثر رجعي وفي المستقبل والاتجاه الى اصدار طابع بريدي يحمل صورة المسجد الاقصى وبيت الشرق للتأكيد على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. وتم مناقشة تصميم موقع على شبكة الانترنت للبريد العربي وربطه بالموقع الالكتروني لجامعة الدول العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات