يهدف لتعزيز وتحقيق الصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية للطالبات: دائرة الصحة تطلق مشروع «مركز العافية الصحي» بالتعاون مع كلية دبي التقنية

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 انطلاقاً من حرص دائرة الصحة والخدمات الطبية على بناء مجتمع سليم ومعافى من الامراض ورفع مستوى الثقافة الصحية لدى المجتمع، قامت الدائرة باطلاق مشروع يعد الاول من نوعه على مستوى الامارة ان لم يكن على مستوى الامارات بالتعاون مع كلية التقنية العليا ـ للطالبات يهدف الى التصدي لمختلف المشاكل الاجتماعية والنفسية والجسدية للطالبات بهدف الوصول الى مجتمع صحي وسليم من خلال اثراء المعرفة العامة بالصحة والسلامة لطالبات الكلية ومن خلالهن لافراد المجتمع بطريقة مميزة تناسب خصوصية بيئة وعادات مجتمع الامارات. وقد استطاع المركز الذي اطلق عليه «مركز العافية الصحي» تحقيق الكثير من الانجازات بالتعاون مع طالبات كلية التقنية العليا، وللوقوف على هذا المشروع وانجازاته والاهداف التي انشئ من اجلها كان لنا هذا اللقاء مع الدكتورة مريم محمد مطر طبيبة الاسرة ورئيسة المركز. ـ بداية هل لك ان تعطينا فكرة عن تاريخ انشاء هذا المركز وهل هناك رسالة او رؤية محددة تحاولون ايصالها للمجتمع! ـ المركز اسس في شهر نوفمبر عام 2001 بمبادرة من دائرة الصحة والخدمات الطبية وبالتعاون مع كلية التقنية العليا للطالبات بدبي بهدف تحديد المستوى الصحي للطالبات من خلال تطبيق الاستطلاع الصحي لجميع الطالبات من خلال موقع الكتروني للكلية ورفع مستوى الثقافة الصحية لدى الطالبات بشكل خاص ومجتمع الامارات بشكل عام وتقديم خدمة التقييم الصحي الفردي بالتعاون مع اولياء الامور اذا اقتضت الضرورة الصحية ومن ثم تقديم الرعاية الصحية الاولية للحالات المرضية الطارئة. الرؤية التي يسعى المركز لتحقيقها هي تعزيز وتحقيق الصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية لطالبات تقنية دبي في خطوة للانطلاق نحو تحقيق مجتمع صحي سليم. ـ ولماذا تم التركيز على فئة الطالبات؟ ـ السبب هو توافق اهداف المشروع مع اهداف الكلية للارتقاء بالمستوى الصحي والتعليمي للطالبات، وبما ان جميع الطالبات من مواطني الدولة وهم مستقبل السوق التعليمي والعلمي فإن صحة هذه الفئة وسلامتها تضمن لنا ان شاء الله استمرارية وارتقاء نهضة دولة الامارات كما ان اكتشاف المشاكل الصحية مبكراً يضمن سهولة وجدية اداء هدف الوقاية والسلامة من خلال تحديد وقياس اهم المشاكل الصحية والنفسية في المرحلة الجامعية للفئة العمرية بين 18 ـ 28 سنة، ورفع الوعي الصحي لهذه المشاكل من خلال وضع خطة متكاملة للتثقيف الصحي تتمشى مع العوامل والظروف الاجتماعية والدراسية بالتعاون مع الهيئات سواء الحكومية او الاهلية ذات الصلة بالتثقيف والتأهيل، اضافة لاعداد نظام تنسيقي بين مركز العافية والهيئات الصحية في امارة دبي لمتابعة الحالات المرضية التي قد تم تشخيصها بتقرير طبي من قبل الاخصائي في الهيئات الطبية المعترفة، واعداد بحث طبي ميداني للطالبات عن نسبة وجود حاملين لمرض الثلاسيميا بما انه يعتبر من اكثر الامراض الوراثية انتشاراً في دولتنا الفتية ويكون الحد منه بل القضاء عليه من خلال الوعي لفحوصات ما قبل الزواج والحد من زواج الحاملين للمرض، وتوثيق الاحصائيات والمعلومات المستنتجة من خلال انشطة المركز بسرية وخصوصية تامة بنظام الملفات الخاصة بالمركز تحت اشرافي والكلام للدكتورة مريم مطر والفريق المساعد فقط. ـ وهل يضم فريق العمل بعض الطالبات من الكلية؟ ـ بالتأكيد فريق العمل يتكون من الطبيب المسئول «الدكتورة مريم مطر» وهيئة شئون الطالبات بادارة الاستاذة راينهيد وعدد محدد من طالبات الادارة الصحية ذو ثقة واهلية بخصوصية المركز والملفات واعتبار مشاركتهن في المركز ضمن انشطة المساق الدراسي من قبل المشرف التعليمي في الكلية. الانجازات ـ وما هي ابرز الانجازات التي حققها المركز حتى الان؟ ـ اهم الانجازات يمكن تلخيصها بما يلي: ـ 1100 طالبة من مجمل طالبات الكلية استكملن استطلاعاً صحياً عام 2001 ـ 2002. ـ 1147 طالبة (حوالي 64%) من مجمل طالبات الكلية البالغ عددهن 2000 طالبة خضعن لفحص الثلاسيميا وفحص انيميا الخلايا المنجلية وانيميا نقص الحديد عام 2002. ـ 1120 طالبة من مجمل طالبات الكلية تلقين المحاضرات الصحية حول اهم المشاكل الصحية لهذه الفئة من الطالبات. ـ 84 من عضوات الهيئة التدريسية والطالبات استكملن دورة الاسعاف الاولية عام 2002 ـ 2003. ـ 15 طالبة استفدن من قانون الاحتياجات الخاصة في الكلية. ـ 500 طالبة (حوالي 3,72%) من اجمالي الطالبات المستجدات في الكلية شاركن في الاستطلاع الصحي عام 2003. ـ 200 طالبة تقريباً راجعن استشاريات شئون الطالبات. ـ حصلت الطالبات على معلومات مفيدة عن الطعام الصحي وذلك بالتعاون مع لجنة التغذية في الكلية. ـ تم ادراج برنامج التثقيف الصحي ضمن المساقات التعليمية للطالبات. ـ 560 طالبة راجعن المركز للمتابعة والاستشارة الصحية او التحويل لجهة صحية اذا لزم الامر. ـ وهل هناك خطة لتعميم هذه التجربة؟ ـ بعد النتائج الايجابية المذهلة التي حققها مركز العافية الصحي خلال الفترة القصيرة السابقة تدرس الدائرة بالفعل تعميم الفكرة على مختلف الكليات والجامعات في امارة دبي خلال السنوات المقبلة. يشار الى ان مركز العافية الصحي يقع في مركز الصفا الصحي، والمركز مجهز بغرفة خاصة للطبيبة وللفحص الطبي وغرفة انتظار صغيرة ومعدات اسعاف اولية. حوار: عماد عبدالحميد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات