ينظمه مجلس مديرات منطقة عجمان التعليمية، الملتقى التربوي الثاني للتجارب المدرسية الناجحة على مستوى الدولة 26 الجاري

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 ينظم مجلس مديرات منطقة عجمان التعليمية في السادس والعشرين من الشهر الجاري الملتقى التربوي الثاني للتجارب المدرسية الناجحة بمشاركة مختلف المناطق التعليمية في الدولة وبرعاية من وزارة التربية والتعليم والشباب. اعلن ذلك عبدالله عبيد مدير منطقة عجمان التعليمية في مؤتمر صحفي عقده صباح امس واكد من خلاله اهمية الملتقى الذي يعد دعوة صادقة نحو تطوير رؤية جديدة شاملة للمدرسة لتحقيق ما يصبو اليه المجتمع من تطوير نوعي لمخرجات التعليم. كما اشار الى ان الملتقى ما هو الا دعوة ملحة نحو الاهتمام بالتطوير المستهدف الذي يضمن وجود بيئة تعليمية ثرية ومتجددة يتفاعل فيها المجتمع المدرسي والمجتمع المحلي لتحقيق المشاركة المسئولة في التنمية الشاملة للدولة. واكد مدير منطقة عجمان التعليمية ان الملتقى يمثل لقاء فكريا في ظل تعدد المهام والادوار المطلوبة من الادارة المدرسية والذي يمنح المشاركين فرصة للتعرف على ابرز التجارب المدرسية التي اثبتت نجاحها في الميدان وحققت نتائج مثمرة على كافة المستويات اضافة الى كونه فرصة مواتية تنبع من خلاله مبادرات هادفة للتغيير والتطوير تسهم في زيادة فاعلية المدارس في توسيع نطاق عمل الافراد العاملين ليصبحوا روادا فاعلين في المجتمع. ويبدأ الملتقى الذي سيحضره عدد من المسئولين في الميدان التربوي ومديرو المناطق التعليمية ومديرو الجامعات والمدارس بكلمة لمدير منطقة عجمان التعليمية وكلمة اخرى للادارة المدرسية ويعقبها عرضا للتجارب المدرسية الناجحة في المناطق التعليمية المختلفة بالدولة حيث تشارك كل منطقة بواقع تجرتتي واحدة خاصة للبنين واخرى للاناث. يهدف الملتقى الى تبادل الخبرات الناجحة بين المدارس ووضع ملامح لتصور جديد للادارة المدرسية في المستقبل وتقدير الجهود والمنجزات التربوية من خلال نشر التجارب المدرسية الناجحة التي تقام في الميدان اضافة الى مواصلة الجهود الرامية الى تطوير التعليم والتوجه نحو مزيد من استثارة الفكر التربوي المتطور والعمل الجاد والمخلص، كما يهدف الى تعزيز جهود الوزارة في دعم التواصل وزيادة فرص الانفتاح والتعاون بين مدارس الدولة. جدير بالذكر ان الملتقى الاول تم تنظيمه واقامته في امارة الشارقة في شهر مايو من العام الماضي. عجمان ـ نورا الأمير:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات