تحت رعاية نهيان بن مبارك، كلية التربية بجامعة الإمارات تنظم يوماً مفتوحاً لملف الانجاز المهني

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الاعلى لجامعة الامارات، تنظم كلية التربية يوم ملف الانجاز المهني صباح اليوم في الصالة متعددة الاغراض بكليات الطالبات في المقام ويستمر لمدة يومين. واكد الدكتور عبداللطيف حيدر عميد كلية التربية ان الكلية تسعى من خلال رؤيتها المستقبلية الى اتخاذ موقع القيادة في توفير مقومات التطوير المستمر في التربية ونظم التعليم على كافة مستوياتها في دولة الامارات وعليه فانها تسعى وبالتعاون مع كليات الجامعة الاخرى الى المساهمة في تحسين نوعية الحياة في الدولة والارتقاء بحياة الناس الذين نقوم بخدمتهم. واشار الى ان رسالة الكلية هي العمل على تيسير عملية التطوير المستمر للتعليم على كافة مستوياته وذلك من خلال المشاركة الفعّالة والتعاون مع وزارة التربية والتعليم والشباب والمناطق التعليمية والمدارس وكذلك مع اعضاء هيئة التدريس في الكليات الاخرى حيث تعمل الكلية على تحقيق رسالتها من خلال التميز في مجالات اعداد المعلمين والبحث العلمي والانشطة العلمية وخدمة المجتمع وتطوير البرامج والسياسات التعليمية. واضاف ان الاطار المفاهيمي للكلية يدور على الفكرية المحورية باعتبار المعلم ممارسا مهنيا من خلال الاعتماد على الميل للتفكير واكتساب التفكير الناقد واستخدام التعلم التعاوني وتعزيز الاحساس بمجتمع التعلم ومراعاة الفروق الفردية واكتساب الكفاءة في الاتصال وتوظيف تقنيات التعلم والاهتمام بالبعد الاخلاقي في عملية التعلم وبناء خبرات ميدانية ذات معنى وتطوير التقويم القائم على الآراء. وبالنسبة لاهداف تنظيم يوم ملف الانجاز المهني اكد الدكتور عبداللطيف ان المهام الاساسية هي ابراز رؤية الكلية ورسالتها واطارها المفاهيمي في اداء الكلية باقسامها المختلفة وبرامج واعمال طلبتها بالاضافة الى ابراز ملفات الانجاز المتميزة لاقسام الكلية وبرامجها وتشجيع طلبة الكلية على الابتكار والابداع وابراز دور التقنيات الحديثة في اعمال الطلبة وتوفير بيئة داعمة لتطوير ملف الانجاز المهني وتكريم الطلبة المتميزين في اعداد الملف المهني. وعن اهمية ملف الانجاز اكد العميد ان الملف يعتبر اداة يتم استخدامها للمحافظة على توجيه الطلبة واعضاء هيئة التدري نحو تحقيق الطلبة ومخرجاتها ويبرز رؤيتها ورسالتها بوضوح للطلبة ولاعضاء هيئة التدريس على حد سواء ويجعل الطلبة اكثر نشاطا وتفكيرا واستقلالية اثناء التعلم كما ييسر عملية تقويم الطلبة في المساق التكاملي ويسهل عملية توظيفهم في سوق العمل، ويعتبر الملف المهني للانجاز اداة ممتازة لمتابعة التطور المهني للطلبة حيث يزوده بامكانية لفهم ذاته ومساعدته في وضع اهدافه وييسر عملية التعلم الذاتي لديه حيث يعتبر الملف جزءا من عملية التعلم عندما يصبح معلما. يحتوي الملف على 6 قضايا منها مبررات اعداد الطالب للملف، فلسفة الطالب المتعلقة بعملية التعليم والتعلم، الفهم العميق للعناصر، الاطار المفاهيمي بكلية التربية، بحث صفي اجرائي لمناذج من عمل الطلبة بحيث يجيب عن الاسئلة المتعلقة بالعمل المنتج، كيفية الفهم العميق لعناصر الاطار المفاهيمي، بحوث صفية اجرائية، كيفية ربط هذا العمل المنتج بعنصر الاطار المفاهيمي الذي يتضمنه وكيفية توضيح هذا المنتج ونمو الخبرة الذاتية للطالب. واشار الدكتور عبداللطيف الى انه سوف يتم خلال هذه المناسبة توزيع جوائز خاصة وتكريم صاحب افضل انجاز عن برنامج الطفولة المبكرة وافضل برنامج تعليم ابتدائي وافضل برنامج التعليم الثانوي، وافضل برنامج تربية خاصة وافضل ملف مهني الكتروني الى جانب افضل ملف لمساق وتكريم الطالبات المتفوقات. العين ـ داوود محمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات