حاكم أم القيوين يفتتح مركز استراحة الصيادين

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 افتتح صاحب السمو الشيخ راشد بن احمد المعلا عضو المجلس الاعلى حاكم أم القيوين مساء امس الاول مركز استراحة الصيادين بأم القيوين والذى تم انشاؤه بمكرمة وبتوجيهات ودعم سموه وبمتابعة من سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهد ونائب حاكم أم القيوين. وقام صاحب السمو حاكم أم القيوين بقص الشريط التقليدى وازاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمركز ايذانا بافتتاحه وتفقد سموه اقسام المركز المختلفة. وحضرحفل الافتتاح الشيخ عبدالله بن احمد المعلا رئيس دائرة بلدية أم القيوين والشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الاميرى بأم القيوين والشيخ سيف بن راشد المعلا رئيس دائرة الاعلام والثقافة بأم القيوين والشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس دائرة الاراضى والاملاك بأم القيوين والشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا وعدد من الشيوخ وكبار المسئولين ومدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة وجمع من المواطنين والمقيمين. والقى ابراهيم المنكوس كلمة الصيادين اعرب فيها عن سعادته بحضور صاحب السمو حاكم أم القيوين هذه المناسبة الغالية وهى افتتاح هذا المركز بمكرمه من سموه. واضاف ان هذه المكرمة تعكس مدى الاهتمام الذى يوليه سموه لابنائه المواطنين والعمل على راحتهم وسعادتهم معربا عن امله بان يؤدي هذا المقر الدور الذى انشئ من اجله وان يساهم فى التطور الذى تشهده الامارة والذى هو جزء من التطور العام الذى تشهده الدولة برعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات. وقدم الصيادون هدية تذكارية لصاحب السمو حاكم أم القيوين تقديرا لسموه لدعمه للصيادين وتشرفه بافتتاح المركز وشاركت فرق جمعية أم القيوين للفنون الشعبية وجمعية التراث بأم القيوين وجمعية بن ماجد للفنون الشعبية برأس الخيمة بتقديم العروض التراثية من الاهازيج والرزيف والاغانى الشعبية التراثية ابتهاجا بهذه المناسبة. ومن جانبه اشاد الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس دائرة الاراضى والاملاك بأم القيوين بمكرمة ودعم صاحب السمو حاكم أم القيوين بانشاء هذا المركز والذى يأتى ضمن المشاريع الحيوية التى تنفذها دائرة الاراضى والاملاك بأم القيوين والمقام فى منطقة الغب بمساحة «250 مترا مربعا» ويطل على خور أم القيوين. واضاف الشيخ مروان ان مركز استراحة الصيادين سيكون ملتقى اجتماعيا وثقافيا للصيادين يلتقون فيه للتعارف وتبادل الخبرات والتباحث فى المشكلات التى تواجههم وايجاد الحلول المناسبة والسعى لتطوير مهنة الصيد وتعليم الناشئة بهذه المهنة والتى تعتبر من مصادر الدخل لابناء الدولة. واكد الشيخ مروان بن راشد المعلا ان المركز سيعمل على دعم القوانين التى تصدرها وزارة الزراعة والثروة السمكية للمحافظة على الثروة السمكية والبيئة البحرية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات