تناقش تجربة التأمين الاسلامي، بدء فعاليات ندوة التأمين والقانون بجامعة الشارقة

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 طالب الدكتور عصام زعبلاوي مدير جامعة الشارقة بتعميق الفهم للاحكام القانونية التي تنظم عمليات التأمين بأشكالها وأنواعها المختلفة وايلاء المشاكل التي تنجم عنها الأهمية، والعمل على ايجاد الحلول الناجعة لها وذلك ضمن منظور متكامل يأخذ بعين الاعتبار القوانين المحلية والدولية خاصة في عالم اليوم الذي سيطرت عليه فلسفة عولمة الثقافة والمعرفة والاقتصاد وأصبح دور الشركات العملاقة متعددة الجنسيات ينافس دور الحكومات في مجالات عدة ومن أبرزها قطاع التأمين الذي تتبع فيه الشركات سياسة اعادة وبيع التأمين. جاء ذلك في الكلمة التي وجهها مدير جامعة الشارقة في حفل افتتاح الندوة التي تعقدها كلية القانون بالجامعة تحت عنوان «التأمين والقانون» على مدى يومين أمس واليوم على مسرح كليات الطالبات بالجامعة ويشارك فيها نخبة من علماء القانون في الجامعات العربية بهدف ابراز أهمية التأمين في صوره المختلفة وتعميق الفهم العام للأحكام القانونية التي تنظم عمليات التأمين وأوجه القصور والنقص في تلك الأحكام. وقد بدأ حفل افتتاح الندوة على مسرح ادارة الجامعة بتلاوة قرآنية ثم ألقى الدكتور عصام زعبلاوي كلمته التي رحب في بدايتها بالعلماء المشاركين في الندوة ونقل اليهم تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة ومؤسسها لتكون منارة فكر تشع على المجتمع وتسهم بشكل فاعل في بناء مؤسساته. ثم عرض الدكتور مدير الجامعة توجهاتها في تطوير نفسها وسعيها لتحقيق رسالتها حتى استطاعت بلوغ ما بلغته من مكانة بين الجامعات ذات السمعة المرموقة من خلال التوجيهات المباشرة لصاحب السمو الرئيس الاعلى للجامعة، مستندة الى عناصر أساسية تقوم على التعليم الأكاديمي والبحث العلمي النافع وخدمة المجتمع، مشيرا الى ان الاقسام الاكاديمية في مختلف كليات الجامعة تحرص على الاهتمام بالبحث العلمي الذي تأتي ندوة التأمين والقانون ضمن اطاره المؤسسي بهدف تبادل وتمازج الخبرات العلمية والعملية على المستوى الوطني والدولي لتغطي جوانب العلاقة بين القانون والتأمين. ونوه الدكتور زعبلاوي الى أربعة ابعاد يتعلق الأول بفهم الاحكام القانونية مطالبا المشاركين بتعميق الفهم للأحكام القانونية كما جاء في مقدمة هذا الخبر، والثاني يتعلق بالانفاق على التأمين ملاحظا ان حجم الانفاق على هذا القطاع محليا وعربيا ودوليا في تصاعد رأسي وأن التأمين يشكل سوقا واسعة مما يتطلب وجود قواعد قانونية متكاملة تشجع على الاستثمار وتحمي حق الوطن والمواطن، ويتعلق البعد الثالث بالعلاقة بين التأمين والقانن والشريعة الاسلامية من حيث حاجة تلك العلاقة للتوضيح خاصة وأن فهم كثير من ابناء الأمة يحكم بحرمة التأمين، وجاء البعد الرابع حول دور الجامعات وتطوير الخطط الدراسية وعمل دراسات وابحاث مشتركة بين خبراء التأمين والقانونيين وعلماء الشريعة لوضع الأمر في نصابه الصحيح لكي تواكب تلك الدراسات ما يجري في سوق العمل. وعقب ذلك القت الدكتور فتيحة قوراري عميدة كلية القانون بالوكالة كلمة اشارت في بدايتها الى تطلعات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة الرئيس الاعلى للجامعة التي تأمل في الارتقاء بمختلف العلوم وتقوية الأواصر بين مختلف المؤسسات العلمية في العالم عموما وفي الوطن العربي على وجه الخصوص. وأوضحت عميدة كلية القانون ان الندوة التي تعقدها الكلية تعتبر الأولى في مجالها وتعد انجازا مهما يضاف الى رصيدها خاصة وأن المشاركين فيها نخبة من الاسماء. اللامعة من اساتذة الشريعة والقانون، مشيرة الى ان اختيار موضوع التأمين جاء بسبب الدور الكبير الذي يؤديه في اشاعة الاطمئنان لبني البشر في عصر صار فيه الانسان محاطا بأسباب متعددة للضرر تهدده في مختلف مواقعه. كما اشارت الى تجربة التأمين الاسلامي مؤكدة انها مادة خصبة للنقاش للاجابة على مختلف التساؤلات التي يثيرها موضوع التأمين الاسلامي والتأمين عامة وانتقل المشاركون في الندوة عقب كلمة كلية القانون مسرح كليات البنات «1ٍ» حيث تستمر جلسات الندوة على مدى الأمس واليوم في جلسات صباحية ومسائية تحت موضوعين رئيسيين هما الجانب النظري في عقد التأمين والجانب العملي في هذا العقد تندرج تحتهما عدة محاور حول المسئولية المدنية والاساس القانوني والدراسات النقدية والصفات التعويضية في عقود التأمين وغيرها من المحاور المتعلقة بابحاث الندوة. الجدير بالذكر ان الندوة تستمر جلساتها مساء اليوم حيث يقوم الدكتور محمد وليد المصري استاذ القانون المدني المساعد بكلية القانون جامعة البحرين ورقة عمل حول بعض الجوانب العملية للتأمين الالزامي ويقدم الاستاذ الدكتور حسام الدين الاهواني عميد كلية الحقوق بجامعة عين شمس بمصر سابقا ورقة حول مخالفات المرور واثرها على استحقاق التأمين والأستاذ الدكتور ثروت عبدالمجيد والاستاذ الدكتور فوزي محمد سامي استاذ القانون التجاري بكلية القانون جامعة الشارقة بحثهم حول نظام التأمين من المسئولية في التأمين. ثم تصدر الندوة توصياتها في جلسة ختامية تعقد من السابعة وحتى الثامنة من مساء اليوم. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات