800 مليون درهم تكلفة الطلاق سنوياً في الدولة

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 استقبل عبدالسلام درويش رئيس قسم التوجيه الاسري في دائرة العدل بدبي وفدا من مركز ايداع الاحداث في الادارة العامة للمؤسسات العقابية في شرطة دبي حيث تم التباحث حول رعاية الاحداث والقضايا التي تتعرض لها الاسرة الاماراتية وكيفية حلها. وقال درويش ان ظاهرة الطلاق تمثل حالة غير محمودة في مجتمعنا مشيراً إلى ان الطلاق يكلف الدولة 800 مليون درهم سنوياً عبارة عن نفقة ورعاية وامور اخرى. وقال ان عاقبة الطلاق قد تكون ابنا ينجرف وراء الشهوات ليجد نفسه في النهاية وراء القضبان. ويشير عبدالسلام الى ان الاصلاح يجب ان يبدأ من الاسرة التي تشكل اساس المجتمع، فان صلحت صلح المجتمع كله، ولهذا فان متابعة اسر النزلاء من اهم الاعمال التي يقوم بها الباحثون في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية، فتماسك اسرة يكون معيلها وراء القضبان من الأمور الصعبة لولا تدخل اهل الخير، ونحن على ثقة بأن المسئولين في شرطة دبي يقومون بجهود كبيرة لتماسك مثل هذه الاسر. من جانبه ذكر الملازم اول عبدالرزاق محمد رئيس قسم الاحداث في مركز الايداع ان الزيارة جاءت في سبيل تعزيز التعاون بين قسم التوجيه الاسري ومركز ايداع الاحداث واكتساب المعرفة والخبرة بهدف الوصول إلى حلول مقبولة للقضايا الاجتماعية وبخاصة انحراف الاحداث، ومن هذا المنطلق فان العمل المشترك يثمر نجاحاً على كافة الاصعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات