جهود متواصلة لزيادة الرقعة الخضراء في الشارقة

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 كثفت بلدية الشارقة من جهودها المتواصلة في سبيل زيادة الرقعة الخضراء، حيث قامت بزراعة مساحات واسعة من الاراضي وتشجير الطرقات كما انجزت العديد من الحدائق العامة وحدائق الاحياء والمتنزهات وقد بلغت المساحات الخضراء الكلية لمدينة الشارقة والمناطق التي اعيد زراعتها وتأهيلها في نهاية العام الماضي ما يقرب من ستمئة الف وسبع مئة وخمسين مترا مربعا. وصرح المهندس ياسين حجر رئيس قسم الزراعة في بلدية الشارقة لـ «البيان» ان شبكة الري التي تم تمديدها خلال العام 2002 بلغت 267 الف متر مربع حيث شمل ذلك ايصال 133 الف متر مربع للطرقات والمساحات والدوارات وتمديد شبكة ري بطول 482 الفا للمدينة الجامعية و502 الف متر مربع للمتنزهات وحدائق الاحياء و354 متر للمؤسسات الحكومية. واشار رئيس قسم الزراعة ببلدية الشارقة الى ان المساحات التي تم تخضيرها وتجديدها خلال العام الماضي بلغت مليون ومئة واثنين وثمانين مترا مربعا واضاف ان الحدائق العامة بلغت 313 الف متر مربع موزعة على 20 حديقة في الاحياء المختلفة وهي الرفاعة، طرفانة، الطلاع، الدراري، الخزامية، الشهباء، الفيحاء، المنصورة، الناصرية، ميسلون، الصفية، ابو شغارة، المحطة، الخالدية، القادسية، الحرية، دسمان. وقال حجر ان جملة المساحات المعالجة بمبيدات الآفات الزراعية بلغت العام الماضي حوالي 320 الف متر مربع وذلك بزيادة 39% من العام السابق له، مشيرا الى ان الزيادة الكبيرة في المساحات المعالجة يرجع الى زيادة المساحات المزروعة الى جانب صيانة مساحات كبيرة باستخدام الرمل المخلوط بالسماد العضوي غير المتحلل. واشار الى ان عدد الاشجار في مدينة الشارقة بلغ في نهاية العام الماضي 270 الف شجرة مختلفة الانواع والاشكال، كما بلغ عدد اشجار النخيل 131 نخلة موزعة في انحاء الشارقة المختلفة واضاف انه نظرا لاهمية النخيل فقد خصت البلدية وحدة خاصة باسم وحدة النخيل في قسم الزراعة تقوم بعمليات الخدمة المختلفة التي تحتاجها النخلة من ري وتسميد وتلقيح اضافة الى زراعتها كما تتلقى الوحدة الاستفسارات والاسئلة المختلفة من قبل المواطنين فيما يخص اشجار النخيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات