وكيل العمل يصدر قراراً بتكليف ممثل للوزارة بمدينة أبوظبي الصناعية

السبت 9 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 10 مايو 2003 اصدر الدكتور خالد محمد الخزرجي وكيل وزارة العمل والشئون الاجتماعية لقطاع العمل قرارا بنقل وتكليف مدير مكتبه بأبوظبي ليكون ممثلا للوزارة لمكتب العمل الخاص بالوزارة في مدينة أبوظبي الصناعية، بمنطقة المصفح وذلك في اطار المكاتب الادارية والخدمية للمدينة التي تضم ممثلين لمختلف الجهات المعنية بالتراخيص والانشطة الاستخبارية والصناعية اتحادية ومحلية من اجل تقديم الخدمات اللازمة للمستثمرين الصناعيين بالمدينة. صرح بذلك لـ «البيان» الدكتور خالد الخزرجي مشيرا الى ان تخصيص ممثل للوزارة بالمدينة جاء بناء على طلب من ادارة المدينة في فترة سابقة بندب احد موظفي الوزارة لتولي مسئولية ادارة مكتب العمل الذي يتبع الوزارة بالمدينة. ويتولى تدريب موظفي المدينة حول طريقة استلام وتسليم المعاملات وكيفية العمل على نظام الربط الالكتروني بين الوزارة وادارة المدينة المزمع تطبيقه لاحقا حيث طلبت ادارة المدينة تنفيذ مشروع الربط بين الجانبين وقال ان وجود تمثيل للوزارة ضمن تجميع الجهات الخدمية للمستثمرين داخل المدينة يأتي انطلاقا من حرص الوزارة على توفير كافة الخدمات والتسهيلات للمنشآت الصناعية في المدينة التي تعد احد اهم واضخم المدن الصناعية بالدولة والتي تحظى باهتمام ومتابعة كافة المسئولين من اجل تحقيق انطلاقة ونهضة للمشاريع الصناعية والعمل على جذب وتشجيع تدفق الاستثمارات المحلية والاجنبية الى القطاع الصناعي. ومن ناحية اخرى قالت مصادر ذات صلة ان الوزارة تدرس انشاء مكتب لعلاقات العمل والمنازعات العمالية داخل المدينة بناء على طلب ادارتها وذلك للقيام بالنظم والبت في اي منازعات ومشاكل عمالية بين المنشآت بالمدينة والعاملين بها بدلا من توجههم الى مقر الوزارة بأبوظبي وذلك في مرحلة لاحقة مشيرة الى انه في حال تحقيق ذلك فانه سيكون له آثار ايجابية للغاية فيما يتعلق بسرعة الفصل في النزاعات التي تعرض على المكتب وعدم تأخير البت فيها. واضافت ان الوزارة قامت بتكليف احد موظفيها لتمثيلها بالمدينة بدلا من انشاء مكتب عمل بالمدينة نظرا لعدم امكانية تحقيق ذلك حيث ان الهيكل الحالي للوزارة لا يتضمن مسميات لمكاتب عمل جديدة بخلاف المكاتب الحالية وبالتالي فانه لا يمكن في ظل هذا الهيكل انشاء أية مكاتب جديدة بالتالي جاء ايجاد تمثيل للوزارة ضمن المكاتب الادارية بالمدينة خروجا من هذه الاشكالية ولحين ظهور أية مستجدات او تطورات جديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات