اختتام أعمال مؤتمر المعهد العسكري للغات«من المعلم إلى المعلم 2003»

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 اختتمت امس فعاليات المؤتمر الثالث للمعهد العسكري للغات «من المعلم الى المعلم 2003» والذي اقيم بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي واستمر لمدة يومين برعاية الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة. وشهد الحفل الختامي للمؤتمر قائد المعهد بالوكالة الذي اشاد بالحضور والمشاركين في اعمال المؤتمر وما قدموه من محاضرات واوراق عمل متميزة ومناقشات جادة وحوار بناء افاد المؤتمر وحقق الأهداف المرجوة من تنظيمه في دورته الثالثة، وقام بتوزيع شهادات التكريم على المشاركين ودور النشر التي شاركت في المعرض العلمي المصاحب للمؤتمر والتي يصل عددها الى 30 دار نشر محلية وعالمية. وتقدم بالشكر والتقدير الى جميع المشاركين بالمؤتمر من معلمين ومعلمات من وزارة التربية والتعليم والمدارس الحكومية والخاصة والمؤسسات التعليمية المدنية والعسكرية واساتذة الجامعات والمعاهد العليا. وقال ان المؤتمر ساهم في اظهار الدور الفعال الذي يقوم به المعهد في مجال تعليم اللغة الانجليزية والعمل على توثيق التعاون الاكاديمي مع المؤسسات التعليمية الاخرى من خلال تلك المشاركة الواسعة من جانبها اضافة الى مساهمته في استقدام ابرز الخبراء والمختصين في تعليم اللغة الانجليزية من الخارج لتطوير تنمية المعرفة المهنية للمشاركين مؤكداً ان المعهد حرص من خلال المؤتمر على تعزيز اعلى مستويات التميز في مجال تعليم اللغة الانجليزية من خلال المشاركة الكبيرة من جانب المعلمين والتربويين. وكان المؤتمر قد واصل فعالياته امس لليوم الثاني والاخير حيث القى البروفسور بيل جونستون الاستاذ المساعد لتعليم اللغة الانجليزية والتطبيقات اللغوية بجامعة انديانا محاضرة حول «معايير وآلية تعليم اللغة» تناول فيها آلية تعليم اللغة وكيف كانت سابقاً مجرد عملية تقليدية تختص بالتقنيات المتعلقة بتزويد الدارسين بمهارات تعليم اللغة مشيراً الى انه تم مؤخراً اكتشاف حقيقة مفادها ان تعلم اللغة هي مهنة قيم.. اي ان عملية التعليم مبنية على القضايا المختصة بما هو صحيح وما هو خاطئ وتم تنظيم 25 محاضرة وورشة عمل اخرى، ومنها محاضرة حول «تجنب المواجهات الثقافية داخل الصف الدراسي، والتي ألقتها ميلين جوبرت من جامعة لينستر بالمملكة المتحدة تطرقت فيها الى الدور الذي تلعبه اللغة الانجليزية في دول الخليج، وقامت بتحليل اربعة مناهج دراسية لتدريس اللغة الانجليزية للمستوى المتوسط لمعرفة مدى ملاءمة هذه المناهج لطلبة الخليج وامكانية ادخال تعديلات عليها وكذلك تقوم بتحليل ودراسة الجوانب الثقافية التي تتناولها هذه المناهج من حيث بدء تمثيلها للثقافة الانجليزية وتطرقت لأوجه القصور في بعض هذه المناهج التجارية ذائعة الصيت من حيث عدم تناولها للحاجات الخاصة بالطلاب المسلمين وشرحت بعض الوسائل التي تساعد على تناول الجوانب المثيرة للجدل في الناحيتين الثقافية والحضارية. وقدم مايكل دانيلز من معلمي المعهد العسكري للغات ورشة عمل حول كيفية استخدام تطبيقات الجافا المصممة من قبل مايكل روتميير والموجودة على موقعه الخاص على شبكة الانترنت لاستخدامها في العاب التركيز وتحديد اكتشاف الخطأ. بحيث يصبح لدى المشاركين في هذه الورشة القدرة على ادماج الكلمات والصور وملفات الصوت لانتاج تمارين تناسب الطلاب. ابوظبي ـ ممدوح عبدالحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات