افتتاح حلقة نقاش ببلدية دبي حول أعمال حفر الأساسات

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 استمرارا لحلقات النقاش التي تبنتها إدارة المباني والإسكان في بلدية دبي ضمن برنامج التواصل مع المجتمع افتتح المهندس عيسى الميدور صباح أمس في قاعة المؤتمرات بالطابق السابع من مبنى البلدية حلقة النقاش الرابعة للمشاركة في هذا البرنامج للمشاركة في أعمال حفر الأساسات وتثبيت الركائز وذلك بحضور مسئولي الإدارة من رؤساء الأقسام والشعب إضافة للشركات المخصصة في هذا المجال بدبي، والتي دعتها البلدية خصيصا لحضور الحلقة وتبادل الآراء حول ما يطرح فيها من أفكار ومحاور. وتهدف هذه الحلقة إلى تحفيز الشركات المتخصصة في حفر الأساسات وتثبيت الركائز للمشاركة الفاعلة من خلال طرح الآراء، ومناقشة المشكلات وتقديم الاقتراحات التي من شأنها تبسيط وتطوير أنظمة وإجراءات العمل، والارتقاء بمستوى العمل الهندسي وتحسين ظروف الأمن والسلامة في مواقع العمل. وقد رحب المهندس الميدور بممثلي الشركات الحاضرين مؤكدا لهم الهدف من دعوتهم للحضور ليس فقط للاستماع وإنما هي أيضا للإدلاء بآرائهم وخبراتهم وملاحظاتهم التي من خلالها التوصل لأفضل النتائج المطلوبة للجميع وقال إن محاور النقاش تتركز بالدرجة الأولى على أهمية دور الشركات المتخصصة في حفر الأساسات وتثبيت الركائز، وعلى احتياجات الشركات المتخصصة في حفر الأساسات وتثبيت الركائز لكي تتمكن من القيام بواجباتها بالشكل المطلوب ، ومخاطر مواقع الحفر وتثبيت الركائز.إضافة إلى متطلبات الأمن والسلامة في مواقع الحفر وتثبيت الركائز. وتعزيز دور الشركات المتخصصة في حفر وتثبيت الركائز.ثم في نهاية الحلقة سيتم وضع التوصيات المقترحة. وقد تناولت هذه الحلقة مجموعة من النقاشات المتعلقة بالسبل الكفيلة بتعزيز التعاون فيما بين البلدية وعامة المؤسسات التي تدخل في تطوير العمل وتعزيز فكرة التواصل مع المجتمع وترجمة ذلك ترجمة فعلية لهذا المبدأ واقتصر جمهور هذه الحلقة على ممثلي الشركات المتخصصة في حفر الأساسات وتثبيت الركائز التي تأتي في مقدمة أي عمل إنشائي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات