الصحة تجدد تأكيدها بعدم رصد أي إصابة بالسارس

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 جددت امس وزارة الصحة تأكيداتها بخلو الدولة من مرض الالتهاب الرئوي الحاد «سارس» الذي قضى حتى الآن على 461 شخصا واصاب مالا يقل عن 6583 اخرين في ثلاثين دولة في انحاء العالم معظمهم في الصين 206 وفيات و4280 اصابة وهونج كونج 187 وفاة و 1637 اصابة. وقال الدكتور محمود فكري وكيل الوزارة لشئون الطب الوقائي ان جميع التقارير التي وردت الى الادارة المركزية بالوزارة من كافة المناطق الطبية بالدولة حتى يوم امس «الثلاثاء» تؤكد عدم رصد اية اصابة بالمرض. وأكد على أن المسئولين في جميع المؤسسات الصحية بالدولة ملتزمون باعلان اية حالة مصابة داخل الدولة في حالة ما اذا تم اكتشافها والتأكد من اصابتها بالمرض مشيرا الى أن السلطات الصحية بالدولة تتعامل مع هذه المشكلة بشفافية تامة وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والجهات الاخرى المعنية دوليا واقليميا. وشدد على ضرورة الالتزام التام بكافة الاجراءات والتدابير الوقائية المطبقة في منافذ الدولة واتباع كل المعايير الوقائية والتشخيصية في التعامل مع القادمين الى الدولة ولاسيما من الدول الموبوءة مؤكدا أن هذه الاجراءات التي يتم تنفيذها بدقة، كفيلة بمنع دخول المرض الى الدولة. من ناحية اخرى شاركت وزارة الصحة يوم الاحد الماضي في الاجتماع الخليجي الذي عقد بالبحرين للاطلاع على اخر المستجدات حول مرض «سارس» اقليميا وعالميا وشاركت فيه دول مجلس التعاون الخليجي. وقال الدكتور علي المرزوقي مدير ادارة التثقيف الصحي بالوزارة والذي شارك في الاجتماع أن المجتمعين ناقشوا الاجراءات التي يتم اتخاذها في دول مجلس التعاون لمنع دخول المرض. ونوه الدكتور المرزوقي الى اهتمام جميع دول مجلس التعاون بدورالتثقيف الصحي حيث طالب الاجتماع بتكثيف عملية التوعية والتثقيف الصحي حول السارس في هذه المرحلة كاجراء وقائي مهم من شأنه المساهمة في منع دخول وانتشار المرض في منطقة الخليج مشيرا الى أن وزارة الصحة خصصت موضوعات تثقيفية حول مرض «سارس» للجمهور والاطباء على موقع الوزارة وهو www.mah.gov.ae أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات