وفد من المجلس يزور الاتحاد النسائي العام، «الوطني الاتحادي» يهنيء زايد ومكتوم والحكام وخليفة ومحمد بن راشد بذكرى توحيد القوات المسلحة

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 رفع المجلس الوطنى الاتحادى الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أسمى آيات التهانى والتبريكات بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لتوحيد القوات المسلحة والى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى ولاخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات. جاء ذلك فى بيان اصدره المجلس امس فى ختام جلسته السابعة وعبر فيه عن تقديره البالغ لقرار توحيد القوات المسلحة تحت قيادة واحدة وعلم واحد وشعار واحد مايعنى اكتمال بناء المؤسسات الاتحادية وتأكيد وطنى لمسيرة الاتحاد. وفيما يلى نص البيان: بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لتوحيد القوات المسلحة اتفق أصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حفظهم الله ورعاهم فى السادس من مايو 1976 على خوض ملحمة جديدة من التعاون والرخاء والعمل على تحقيق مصلحة الوطن والمواطن وذلك بصدور القرار الحكيم من حضرة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد بتوحيد القوات المسلحة لدولة الامارات العربية المتحدة تحت راية الاتحاد لتلتقى تحتها جميع الوحدات من أجل اكمال المسيرة بكافة مقوماتها ولكى تكون الانجازات الاخرى محمية بسواعد عامرة بالايمان مستعدة للدفاع عن تراب الوطن الغالى . وبهذه المناسبة يعبر المجلس عن تقديره البالغ لقرار توحيد القوات المسلحة تحت قيادة واحدة وعلم واحد وشعار واحد وهو الامر الذى يعبر عن اكتمال بناء المؤسسات الاتحادية وتأكيد وطنى لمسيرة الاتحاد. هذا ويرفع المجلس الوطني الاتحادى فى هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا أسمى ايات التهانى والتبريكات الى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة حفظه الله مشيدا بجهده وأفكاره الحكيمة الثاقبة وحرصه على ازدهار الوطن والحفاظ على منجزاته. كما يتوجه بالتهنئة الى أخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى ولاخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات والى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة والى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبى وزير الدفاع والى الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة. كما يتوجه المجلس بالتهنئة الى شعب الامارات الكريم بمناسبة هذه الذكرى الغالية على قلوب الجميع . وكان سعيد محمد الكندى رئيس المجلس الوطنى الاتحادى قد افتتح جلسة اليوم باشادة وتهنئة لصاحب السمو رئيس الدولة لدور سموه الكبير فى توحيد القوات المسلحة كما هنأ اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وبعد ذلك بدأ اعضاء المجلس الوطنى الاتحادى فى مناقشة بنود الجلسة بعد ان قريء عليهم المرسوم 200 فى شأن التصديق على اتفاقية التعاون فى المجال الصحى بين الامارات والجمهورية اليمنية. اشاد سعيد محمد الكندي رئيس المجلس الوطني الاتحادي بالجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، وقرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام من اجل النهوض بمستوى المرأة الاماراتية في كل المجالات. جاء ذلك في الكلمة التي القاها امس خلال زيارته واعضاء المجلس الوطني الاتحادي ومعالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل والشئون الاسلامية والاوقاف لمقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبي. كما اعرب الكندي عن تقديره لما لمسه خلال الزيارة قائلا: ان ما لمسناه خلال الزيارة يؤكد اهتمام قرينة رئيس الدولة بقضايا المرأة بشكل متميز وفعال، وأن ما يقوم به الاتحاد النسائي من مسئوليات تجاه الأسرة والمرأة يعبر عن حرص سمو الشيخة فاطمة على تنمية المرأة الاماراتية. وأعرب الكندي عن امله في انضمام المرأة الاماراتية كعضو فعال في المجلس الوطني الاتحادي في دوراته المقبلة. كما وجه رئيس المجلس الشكر والتقدير الى نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام والعاملات فيه للجهود المبذولة من اجل النهوض بالمرأة الاماراتية. من جانبها أكدت نورة السويدي مديرة الوطني الاتحادي للاتحاد النسائي العام في كلمة لها على أهمية هذه الزيارة لكونها الاولى من قبل رئيس واعضاء المجلس الاتحاد النسائي العام مشيرة الى أنها مناسبة طيبة للاطلاع على ما حققته المرأة الاماراتية من انجازات في كافة المجالات بفضل الدعم اللامحدود من نصير المرأة الاول وباني دولتنا الحديثة وصانع نهضتها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وقرينته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة العمل النسائي في الدولة. كما أكدت على ان الاتحاد النسائي يسترشد دوما برؤية قرينة رئيس الدولة الطموحة ونستلهم فكرها في تطوير عمل الاتحاد النسائي هذا الصرح الذي ظل وفيا منذ اسسته عام 1973م وحتى اليوم لقضايا المرأة الاماراتية وكان خير معين لها والمعبر بصدق عن احلامها وطموحاتها وصوتها الحر الواثق بنفسه المعتز بانتمائه لوطنه في كافة المحافل الدولية والعربية. ودعت نورة السويدي رئيس واعضاء المجلس الوطني الى المزيد من التنسيق والتعاون مع الاتحاد النسائي بما يساهم في خدمة الأهداف المشتركة للنهوض بالمرأة ودفعها للمشاركة بايجابية اكثر في عملية البناء والتنمية ولخدمة وطننا واجيال المستقبل. واضافت أننا نتطلع بكل تفاؤل وطموح لهذا التعاون الذي نسترشد فيه بتوجيهات قرينة صاحب السمو رئيس الدولة عندما اعلنت استراتيجية تطوير المرأة الاماراتية في مطلع هذا العام ودشنت لمرحلة جديدة نواكب من خلالها التطورات العالمية الراهنة ونحن في بداية الفية جديدة. وقدم الاتحاد النسائي لضيوفه عرضا موجزا حول الانجازات التي حققها منذ تأسيسه عام 1973 وحتى الآن وانعكاسها على المرأة والاسرة اضافة الى دور الشيخة فاطمة في المجال الانساني والاجتماعي وما قدمته من معونات لاطفال وشعب العراق وكوسوفو وفلسطين ولبنان وغيرها من دول منكوبة قدمت اليها الغذاء والدواء من خلال طائرات الاغاثة التي مازالت تصل الى بعض هذه الدول. كما تم عرض الجوائز والدروع التي منحت لسموها من قبل العديد من الجمعيات والمنظمات العربية والدولية مثل وسام النهضة المرصع وهو اعلى وسام يمنح في المملكة الاردنية الهاشمية ويمنح للملوك والرؤساء، ودرع قرينات اعضاء السلك الدبلوماسي، وتكريم من قبل ست منظمات من هيئة الامم المتحدة لشخصية عام 1998،ودرع المنظمة العالمية، وميدالية ماري كوري، وغيرها من اوسمة وميداليات. بعد تبادل الدروع بين الاتحاد النسائي والمجلس الوطني الاستشاري قام اعضاء المجلس الوطني الاتحادي في جولة تعريفية بأقسام الاتحاد النسائي منها قاعة الجوهرة التي تضم ما يقرب من 80 وساماً وميدالية ودرعاً تذكارية قدمت من مؤسسات وجهات محلية وعربية ودولية الى قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخ فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام تقديرا لجهود سموها في مجال العمل الاجتماعي والخيري والانساني. كما زار اعضاء المجلس المعرض المصغر للأسر المنتجة والذي يضم بعض انتاجات الاسر التي تجمع بين الماضي والحاضر. ومركز المعلومات للتدريب التقني وهو مركز متخصص يسعى الى خدمة المجتمع النسائي من خلال برامج تدريبية متنوعة ومكتب الرؤية، ومراكز الأنشطة والصناعات اليدوية والبيئة والمعرض الدائم للاتحاد النسائي العام. كما شاهد الوفد عرضا مميزا لتقاليد العرس الاماراتي. أبوظبي ـ عبير يونس و«وام»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات