مركز راشد يكرّم الأمير سلطان بن عبدالعزيز لفوزه بجائزة الشخصية الإنسانية لعام 2002

الاثنين 4 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 5 مايو 2003 تحت رعاية سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس مجموعة طيران الامارات رئيس مجلس ادارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة ينظم المركز في السابع والعشرين من الشهر الجاري حفل تكريم الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في المملكة العربية السعودية الشقيقة لفوزه بالشخصية الانسانية لعام 2002 ، وسيقام حفل كبير في فندق الجميرا بيتش يحضره عدد من الشخصيات المهمة بالدولة ورجال السلك الدبلوماسي العربي والاجنبي المعتمدون لدى الدولة، كما سيحضر حفل التكريم الامير طلال بن عبدالعزيز آل سعود والامير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، بالاضافة الى عدد من المسئولين والوزراء بالمملكة العربية السعودية. وقد اعد مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة برنامجا خاصا لزيارة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود اثناء زيارته للدولة، اهمها تفضله بافتتاح المقر الجديد للمركز والكائن بمنطقة البرشاء بدبي صباح يوم حفل التكريم، حيث سيقوم بجولة داخل ارجاء المقر الجديد ويزور جميع اقسام المركز، وذلك بحضور جميع الرعاة الرسميين لاقسام المركز. وقد اصدر مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة كتابا خاصا بهذه المناسبة يحمل عنوان «سلطان الامير الانسان» يتضمن تهنئة خاصة من الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع لاخيه الامير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بالمملكة العربية السعودية على اختياره الشخصية الانسانية لعام 2002، كما يتضمن الكتاب كلمة لسمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس ادارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة بهذه المناسبة، وكلمة اخرى لمديرة المركز مريم عثمان. كما يتضمن الكتاب نبذة عن الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود والمناصب التي تولاها في المملكة العربية السعودية، بالاضافة الى نبذة عن المؤسسات الخيرية التي يترأسها وهي منتشرة داخل المملكة وخارجها، بالاضافة الى حوار خاص وشامل، تحدث فيه عن الجائزة واهميتها كاكبر جائزة تمنح في الوطن العربي وغيرها من المواضيع المهمة التي تهم العمل الخيري العربي وخاصة المتعلق بالطفل العربي وتحديدا الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تضمن الكتاب ايضا مسيرة جائزة راشد للشخصية الانسانية والتي انطلقت في العام 1996، حيث شهدت الجائزة التي ينظمها مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة بدبي تكريم اربع شخصيات انسانية محلية وعربية تحرص دائما على تقديم المزيد من اعمال الخير والبر لشعوبها وشعوب العالم اجمع وهذه الشخصيات هي: الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع عام 1996، الامير طلال بن عبدالعزيز آل سعود عام 1997، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك عام 1998، سمو الشيخ حمدان بن راشد لعام 2000، والكتاب من تنفيذ شركة الشام للدعاية والاعلان وطبع في المطبعة العالمية بدبي. وسوف يشتمل حفل تكريم الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود اوبريت غنائياً يحمل عنوان «شمس السعادة» كلمات انور المشيري والحان ابراهيم جمعة، وغناء كل من الفنان الكويتي عبدالله الرويشد، والفنانة اللبنانية ديانا حداد والفنان الاماراتي عيضة المنهالي. ومن جهتها تقول مريم عثمان مديرة مركز راشد لعلاج ورعاية الاطفال: ان دورة جديدة تنقضي من عمر جائزة الشيخ راشد للشخصية الانسانية ليستمر الامل بتحقيق الاهداف النبيلة التي من اجلها اطلقت الجائزة ويأتي على رأسها تكريس التكافل المجتمعي ونشر الوعي بضرورة العمل التطوعي كوسيلة من وسائل تطوير المجتمعات العربية وتهيئة الظروف المناسبة لولادة اطفال اسوياء. واشارت الى ان قضية الاعاقة والتخطيط لغد افضل للاطفال بشكل عام هو ما يعنينا في المقام الاول ومن اجل ذلك اطلقنا الجائزة لنرد الجميل لاصحاب الايادي البيضاء ونبارك لهم جهودهم في القضاء على الفقر والجهل والامية من خلال مشاريع تنموية في كافة النواحي الرياضية والثقافية والطبية والزراعية وغيرها من المجالات. وقالت مريم عثمان: ان فوز الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود بجائزة الشيخ راشد للشخصية الانسانية للعام 2002، انجاز جديد يضاف الى سجل قضية الاعاقة في الوطن العربي الذي زادت فيه معدلات الاعاقة خلال السنوات الماضية حيث وصلت حسب اخر احصائيات الى 15 مليون معاق. واضافت ان هذا الرقم المرتفع مؤشر خطر على ضرورة اطلاق حملة توعية وطنية تشمل كافة الدول العربية، لوضع استراتيجيات فعالة لوقف هذا النزيف الخطير في قدرات ابنائنا واطفالنا، فولادة طفل معاق يعني اضافة عبء جديد على كاهل الاسر العربية وتأخيرا لمسيرة النهوض والتنمية في الوطن العربي. واضافت ان جائزة الشيخ راشد للشخصية الانسانية مشروع حضاري اطلقناه لنقول شكرا لابناء هذه الامة. كتب فهمي عبدالعزيز:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات