اختتام دورة اخصائيي العلاقات العامة بمركز التدريب الاعلامي لمؤسسة «البيان»

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 أكد خالد محمد احمد المدير العام رئيس التحرير التنفيذي لمؤسسة «البيان» للصحافة والطباعة والنشر أهمية جميع الدورات التي ينظمها مركز التدريب الاعلامي ب«البيان» في مختلف المجالات الاعلامية، وأوضح ان هذه الدورات افادت الكثيرين ممن شاركوا في دورات عديدة نظمها المركز في الاعوام السابقة من عمر المركز، وقال في حفل ختام دورة (اخصائيي العلاقات العامة) في الشركات والمؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة: اننا في المركز سعداء بالذين يشاركونا للمرة الاولى، مضيفا: ان عمل العلاقات العامة يحتاج الى مهارات فردية، ولكن العلم والدورات يمكن ان ترسخ تلك المهارات، ووجه الشكر الى المحاضر الدكتور حمدي حسن على مشاركته في الدورة بالرغم من مشاغله الكثيرة. وكانت دورة (اخصائيي العلاقات العامة) قد اقيمت في المدة من 26 ـ 30 من الشهر الماضي، ونظمها مركز التدريب الاعلامي بمؤسسة «البيان» للصحافة والطباعة والنشر، بمشاركة عدد من اخصائيي العلاقات العامة في الشركات والمؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة من داخل الدولة وخارجها وحاضر فيها الدكتور حمدي حسن عميد كلية الالسن والاعلام بجامعة مصر الدولية، حيث تطرقت الى العديد من موضوعات على درجة كبيرة من الاهمية منها العلاقة بين رجل العلاقات العامة والاعلام، كما اشتمل برنامج الدورة على اهمية وسائل الاعلام بالنسبة لعمل الشركات والمؤسسات والوزارات ومجالات استثمار هذه الاهمية، بالاضافة الى كيفية تحرير المواد الاعلامية والتي تشمل على القصص والتقارير الاخبارية والتصحيح والرد على ما ينشر في وسائل الاعلام. وانتاج الرسائل الاعلامية وتشمل النشرات الصحفية والكتيبات الاعلامية والملصقات، كما تطرقت محاور الدورة الى العديد من الموضوعات الهامة. وقد اشار المحاضر الدكتور حمدي حسن الى ان هذه الدورة من الدورات النوعية والجديدة، حيث ان معظم مراكز التدريب تهتم بتقديم دورات في العلاقات العامة، وقال: الا ان مركز التدريب الاعلامي بمؤسسة «البيان» للصحافة والطباعة والنشر ينظم هذه الدورة التي تعتبر الاولى من نوعها فيما يتعلق بالعلاقات العامة لانها تهتم بجزئية محددة في عمل العلاقات العامة وهي العلاقة مع وسائل الاعلام، مضيفا انه من المعروف أن أي مؤسسة لا تستطيع أن تنأى بنفسها عن العمل مع وسائل الاعلام بأي صيغة من الصيغ مثل الاعلانات او اي مادة اعلانية، لذلك فهذه الدورة تهدف الى تطوير مهارات العاملين في العلاقات العامة في المؤسسات والشركات والوزارات والمصالح الحكومية والمحلية، من خلال التعامل مع وسائل الاعلام، وكيف يمكن استثمار وسائل الاعلام استثمارا افضل لصالح اهداف الموسسة او الوزارة التي يعمل بها اخصائيو العلاقات العامة. واضاف الدكتور حمدي حسن: من خلال هذه المعطيات تم تحديد اهداف الدورة وهي تنمية المهارات الاعلامية، وتدريب اخصائيي العلاقات العامة على التفكير بعقلية الاعلامي. وأوضح المحاضر انه كان هناك تفاعل قوي بين المشاركين والمحاضر، حيث ان الملاحظ ان الذين يأتون للتدريب في مركز التدريب الاعلامي بـ «البيان»، لديهم قدرة عالية على التفاعل، وقال: ان هذه هي المرة الرابعة التي احاضر في هذا المركز وألاحظ هذا الامر، وهذا يشير الى جدية المركز في تقديم برامجه التدريبية. المشاركون يتحدثون وقد شارك في دورة «اخصائيي العلاقات العامة» عدد كبير من العاملين في الوزارات والمؤسسات الحكومية والمحلية، حيث اشاروا جميعا الى ان هذه الدورة تميزت بالنجاح والجدية والاستفادة من خبرات المحاضر الاعلامية. فقد اشارت عفراء حشر آل مكتوم الى ان استفادتها من الدورة كانت كبيرة منها معرفة المجال الاعلامي وأثره الكبير في التعامل مع هذا المجال، وقالت: كان هناك تفاعل كبير بين المشاركين في الدورة وبين المحاضر وذلك بسبب اسلوبه المتميز في توصيل المعلومة للمشاركين وجذب الانتباه اليه. ومن جهتها أوضحت هند راشد حميد القاسمي مسئولة علاقات عامة بجامعة الشارقة ان دورة اخصائيي العلاقات العامة التي نظمها مركز التدريب الاعلامي بـ «البيان» كانت مفيدة للغاية حيث ان الاستفادة منها كانت كبيرة خاصة العلاقات بين اخصائي العلاقات العامة والاعلام، وقالت: انه بلاشك ان هذه الدورة سوف تضيف لي في مجال عملي كمسئولة علاقات عامة، لأنني استفدت كثيرا من خبرة المحاضر من خلال التفاعل بين المشاركين وبينه. أما أمل صالح بن صالح الحمادي رئيسة وحدة العلاقات الخارجية بمجلس اعمار دبي فتقول: الدورة في مجملها متميزة ومدتها كانت كافية بالرغم من قصرها، ناهيك عن ذلك التنظيم الجيد من قبل مركز التدريب الاعلامي بـ «البيان»، كما اقترحت امل الحمادي على المركز تنظيم دورات في الفنادق ودورات في الخطط الاستراتيجية للاتصال والعلاقات الخارجية. وقال المحامي سالم بن علي النعيمي الامين العام المساعد لنادي الثقة بالشارقة ورئيس لجنة العلاقات العامة والاعلام بالنادي ان مادة الدورة عالية جدا حيث انها أثرت معارفي لمهمة العلاقات العامة وكيفية التعامل مع وسائل الاعلام، كما ان المحاضر الدكتور حمدي حسن استطاع بنجاح توصيل المعلومات ببساطة ويسر وهذا ليس بغريب على مركز التدريب الاعلامي بـ «البيان» الذي عودنا على استقطاب أمهر المحاضرين. واضاف سالم النعيمي: ان الدورة اضافت العديد من المهارات كاعداد المؤتمرات الصحفية وبروتوكول الضيافة ومهارات التعامل مع وسائل الاعلام، كما ان المركز في تطور دائم حيث انه يؤدي دورا فعالا في التطوير والبناء الذي تنشده الدولة والذي يتماشى مع سياسة التنمية البشرية التي وضعها صاحب السمو رئيس الدولة. ومن جهته قال مصطفى احمد اميري من «البيان» ان الدورة فتحت امامي المجال لمعرفة العلاقة التي يجب ان عليها اخصائيي العلاقات العامة ووسائل الاعلام. كما ان استفادتي من الدورة كانت كبيرة من خلال الاسلوب المتميز الذي اتبعه المحاضر في توصيل المعلومات للمشاركين. واشار الشيخ خالد بن عيسى آل خليفة من ديوان الخدمة المدنية بالبحرين الى ان الدورة اضافت الكثير الى خبرته بمجال عمله وخاصة في مجال التعامل مع الصحافة، وقال: تميزت الدورة بالتفاعل الذي كان واضحا بين المحاضر والمشاركين من خلال وضعه لسياسة تعتمد على اسس علمية وثقافية في التعامل مع وسائل الاعلام في عدة مجالات ولعل اهمها تغيير نمط التفكير في التعامل مع الاعلام من عقلية رجل العلاقات العامة الى رجل الصحافة. واوضح الشيخ خالد بن عيسى آل خليفة ان مركز التدريب الاعلامي بـ «البيان» كان له الدور البارز في خدمة العاملين في المجال الاعلامي من خلال الدورات التي يقيمها. وقال علي بن محمد الشحي مسئول العلاقات العامة في قناة دبي الاقتصادية ان هذه الدورة بالتأكيد ستضيف الكثير الى مجال عملي في مؤسستي من خلال مساعدة المندوبين في الحصول على اخبار متميزة ودقيقة متكاملة في الوقت المناسب وبناء علاقات جيدة لخدمة مؤسستي. كتب فهمي عبدالعزيز:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات