طائرات الهلال الأحمر تصل لمطار بغداد اليوم

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 تغادر الدولة اليوم الى مطار بغداد اولى طائرات جسر الهلال الاحمر الجوى الذى أمر به سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية ، رئيس هيئة الهلال الاحمر لتقديم مزيد من الدعم والمساندة للشعب العراقى. وتحمل الطائرة كميات كبيرة من الادوية والمواد الطبية المختلفة مساهمة من الهيئة فى تحسين الوضع الصحى المتدنى فى العراق. وسيضطلع وفد الهيئة المرافق لشحنة المساعدات بالاشراف على توزيعها على المستشفيات والمؤسسات الصحية بالتنسيق مع الهلال الاحمر العراقى. وقالت صنعا درويش الكتبى امين عام هيئة الهلال الاحمر انه سيتم تسيير ثلاث رحلات جوية هذا الاسبوع ضمن برنامج الهيئة الممتد للحد من معاناة العراقيين فى كافة مدنهم وقراهم التى تعانى شحا فى أوجه الحياة الضرورية خاصة فى النواحى الصحية. وأكدت أن الوضع الصحى فى العراق يتطلب بذل المزيد من الجهود الانسانية لتوفير مستلزمات المستشفيات من الادوية والمواد الطبية الضرورية حتى تتمكن من القيام بدورها تجاه المرضى والمصابين والذين تكتظ بهم تلك المستشفيات. وأضافت أن ما تقوم به الهيئة من دور انسانى فى العراق وما تقدمه من دعم فى النواحى الصحية يساهم فى تقليل المخاطر الناجمة عن تدنى الخدمات الصحية للعراقيين. وأكدت صنعا درويش الكتبى أن وفود الهيئة المتحركة داخل الاراضى العراقية شمالها وجنوبها رصدت معاناة العراقيين وأهم احتياجاتهم فى المرحلة الراهنة والتى تتمثل فى دعم الجوانب الصحية والمعيشية. وقال ان الهيئة بجانب سعيها لتحسين الوضع الصحى فى العراق فانها تعمل ايضا على توفير الغذاء والمياه الصالحة للشرب للمناطق التى تعانى شحا فى هذه الجوانب الحيوية مشيرة الى ان وفود الهيئة قامت بتوزيع كميات كبيرة من المواد الغذائية فى الاونة الاخيرة على سكان المحافظات العراقية التى لم تصلها مساعدات اغاثية من المنظمات الانسانية الاخرى نسبة لبعدها عن مراكز تجمعات تلك المنظمات وبرامجها الاغاثية. وأكدت امين عام هيئة الهلال الاحمر ان الهيئة لن تتوانى عن تلبية احتياجات العراقيين الانسانية فى كافة المجالات وتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بتسخير امكانيات الهيئة المادية والبشرية لمساعدة الشعب العراقى الشقيق على تجاوز ظروفه الراهنة. وأشادت بالدور الانسانى الكبير الذى يضطلع به متطوعو الهيئة فى تنفيذ برنامجها الانسانى فى العراق وايصال المساعدات لمستحقيها فى كافة المدن والقرى العراقية بالرغم من الظروف الاستثنائية التى يمر بها العراق حاليا. ـ و بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة «حفظه الله» لتأمين وتوفير الخدمات الصحية والعلاجية لأبناء الشعب العراقى وللتخفيف من معاناتهم ودعم قضاياهم الانسانية تواصل قوة اغاثة العراق التى كانت قد وصلت الى العاصمة العراقية اواخر الشهر الماضى جهودها لافتتاح مستشفى الشيخ زايد فى بغداد ممثلة فى القوات المسلحة. وكانت قد وصلت صباح امس قافلة المعدات الطبية التى شملت مستلزمات طبية وادوية وسيارات اسعاف تكفل بها صاحب السمو رئيس الدولة الى الشعب العراقى. من جانبه صرح العميد الركن عبيد الكتبى قائد المجموعة ان قوة الاغاثة تواصل مهامها لصيانة واعداد مستشفى الشيخ زايد فى بغداد للاسهام فى انجاز هذا المشروع الخيرى الذى سيظل رمزا طيبا لمشاركة القوات المسلحة واسهاماتها فى تحقيق الهدف المرجو منها لتقديم العون والمساعدة والوقوف مع ابناء الشعب العراقى فى محنتهم بمختلف الظروف. ويتسع مستشفى الشيخ زايد الذى سيخدم اهالى العاصمة العراقية بغداد لحوالى 100 سرير وسيتم افتتاحه خلال الايام المقبلة ويضم عيادات خارجية لاستقبال المرضى وقسما للحوادث والطواريء يعمل على مدار الساعة وهو مزود بسيارات اسعاف لنقل المرضى. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات