قفزة حضارية وعمرانية كبيرة بأم القيوين

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 أشاد الشيخ عبد الله بن أحمد المعلا رئيس بلدية أم القيوين بالانجازات والمشاريع التى تمت فى ظل مسيرة النهضة المباركة ، وما يوليه صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» من رعاية واهتمام بأحوال أبنائه المواطنين ومد مظلة التنمية والرخاء لكل شبر من أرض الامارات. وأكد اهتمام وحرص بلدية ام القيوين على مواكبة التطور الحضارى والعمرانى الذى تشهده الدولة مشيرا الى أن البلدية تحظى بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ راشد بن أحمد المعلا عضو المجلس الاعلى حاكم أم القيوين وسمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولى عهد ونائب حاكم أم القيوين من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين بالاضافة الى المساهمة الجادة فى عملية النمو والتطور الاقتصادى والصناعى والسياحى. وقال ان البلدية قامت بتنفيذ العديد من المشروعات التى استهدفت البنية التحتية من طرق وخدمات للمناطق السكنية والصناعية مشيرا الى اهتمام البلدية بدعم المسيرة السياحية بالامارة حيث قامت فى هذا الاطار بتحسين الاماكن السياحية وتطوير وتشجير الكورنيش وانشاء الحدائق والاهتمام بالمسطحات الخضراء وتشجيع الاستثمارات السياحية. ومن جانبه أكد احمد علي بن ربيعة مدير عام بلدية أم القيوين أن البلدية تولى مشروعات الطرق أهمية كبرى نظرا للتوسع العمرانى الذى شهدته الامارة خصوصا فى المناطق السكنية الجديدة مثل شعبية الحمرة والشعبية البيضاء والسلمة والرملة. وأضاف أن من أهم المشروعات التى تنفذها البلدية فى الوقت الحاضر تخطيط هذه المناطق وما يترافق مع ذلك من تخصيص للخدمات وتصميم لشبكات الطرق والكهرباء والماء وفقا لأحدث المعايير المتبعة فى هذا المجال ومتابعة ما يلزمها من أعمال أخرى. وأشار الى أن أهم المناطق التى تحظى باهتمام البلدية حاليا منطقة السلمة حيث تقوم البلدية بتخطيطها عمرانيا والتوسع فى أقامة المزيد من الاماكن السكنية لاستيعاب الزيادة المستمرة فى عدد السكان يتبع ذلك تخطيط البنية التحتية لرفع مستوى معيشة الفرد. وأشاد بن ربيعة بتعاون بلدية دبى وجهودها الطيبة والمتواصلة والدائمة والدعم غير المحدود الذى كان من أهم صوره تكفلها بمشروع الطرق فى هذه المنطقة لتضيف لمسة كريمة لمواطنى الامارة. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات