خالد بن صقر يتفقد منطقة رافاق ويطمئن على أحوال الأهالي بعد تعرض المنطقة لحريق

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 تفقد سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمي ولى عهد ونائب حاكم راس الخيمة قبل ظهر امس منطقة رافاق جنوب رأس الخيمة و اطمأن على احوال الاهالى بعد تعرض جزء من المنطقة للحريق. وامر سموه الجهات المعنية فى المنطقة بسرعة تقديم الخدمات للسكان وتوفير كافة الاحتياجات الضرورية لهم خاصة الذين تعرضت مزارعهم للحريق. كما امر سموه حصر جميع الاضرار التى تعرضت لها المنطقة وتقديم تقرير شامل لسموه فى اقرب وقت ممكن. وكانت مزارع النخيل المحيطة بمنطقة رافاق قد تعرضت لحريق الاربعاء الماضى استمرت محاولات اطفائه 12 ساعة. ووجه سمو ولى عهد ونائب حاكم رأس الخيمة بسرعة ازالة مخلفات الحريق لاعادة زراعة المنطقة مرة اخرى خاصة بأشجار النخيل التى تشتهر بها منطقة رافاق. واطلع سموه على احوال المواطنين واستمع منهم الى المشاكل والمعوقات التى تعترضهم واهمها النقص الواضح فى امدادات المياه حيث امر سموه بسرعة حفر آبار للمياه. واشاد بجهود ادارة الدفاع المدنى لسرعة تحركها وبذلها جهودا كبيرة فى احتواء الحريق. من جانبه اكد العقيد سعيد علي امباسي مدير ادارة الدفاع المدنى فى رأس الخيمة ان سيارات الاطفاء هرعت فور تلقيها نبأ الحريق الى المنطقة خاصة مركز حتا الذى يعد اقرب مركز لموقع الحريق مشيدا بالسرعة والجهود التى قام بها المركز فى الحد من انتشار النيران لمناطق اخرى. واضاف انه تم تعزيز مكافحة الحريق من مراكز الذيد والمنامة ومسافى. واشار امباسى الى ان التحقيقات جارية لمعرفة اسباب الحريق منوها الى ان سرعة الرياح ساهمت فى انتشار الحريق بشكل كبير. من جانبهم اشاد المواطنون بحرص سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمي على متابعة احوالهم حيث تفقد سموه المنطقة التى اتى عليها الحريق منوهين بتوجيهات سموه بسرعة تقديم المساعدات الى المتضررين. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات