ملتقى أبوظبي الجراحي الأول يواصل أعماله

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 واصل ملتقى ابوظبى الجراحى الاول الذى يعقد تحت رعاية سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذى رئيس الدائرة الاقتصادية رئيس الهيئة العامة للخدمات الصحية اعماله امس بالاستماع الى عدد من اوراق العمل والابحاث حول العمليات الجراحية وامراض الكبد والامراض المستعصية. وقدم العديد من الاطباء المشاركين فى المؤتمر الذى يشارك فيه حوالى 250 طبيبا واستشاريا من داخل الدولة وخارجها طرح الاتجاهات الصحيحة والمتطورة لاجراء العمليات الجراحية للعديد من الامراض المزمنة حيث اثبتت هذه العمليات نجاحها. وكان المؤتمر قد افتتح الليلة قبل الماضية بكلمة لأحمد سعيد الرميثي الوكيل المساعد لمستشفيات ابوظبى مدير الدائرة الصحية بالهيئة ألقاها نيابة عنه الدكتور صلاح زكى المدير التنفيذى لمستشفى المفرق اكد فيها اهمية عقد هذا المؤتمر لإطلاع العاملين فى القطاع الصحى فى الدولة على كل ما هو جديد فى عالم الطب والجراحة. وأعرب عن أمله ان يكون هذا الملتقى فاتحة خير طيبة لمزيد من اللقاءات.. مضيفا أن رعاية الهيئة العامة للخدمات الصحية لهذا الملتقى يأتي فى اطار سياستها التى تهدف الى زيادة مستوى التحصيل المعرفى للعاملين فى مجال الخدمات الصحية والطبية. واضاف انه تم دعوة عدد من الاطباء الزائرين لمخاطبة الملتقى اضافة الى عرض ابحاث وتجارب تغطى جوانب مختلفة من الجراحات المتخصصة وعلى رأسها الجراحات المنظارية والسرطان وزراعة الكبد.. مشيرا الى ان كل الامكانات المادية والبشرية ووسائل المعرفة متاحة ومن واجبنا ان نمازج بين هذه الميزات ونوظفها لصالح المجتمع ليكون من شعاراتنا واهدافنا هو ان نجرى الجراحة بأدوات وأساليب اكثرفعالية واقل ايلاما. من جانبه.. اكد الدكتور امين الجوهرى المنسق العام للمؤتمر على اهمية هذا الملتقى الذى سيبحث العديد من المواضيع الخاصة بالجراحة منوها الى ان تاريخ الطب الاسلامى للجراحة يرجع الى العالم الاسلامى ابوالقاسم الزهراوى الاب الروحى لجراحة الطب.. حيث اكتشف هذا العالم اكثر من 200 الة جراحية تستعمل حتى الان فى العصرالحديث مما يؤكد ضرورة تشجيع الجيل الجديد من الاطباء فى علم الجراحة. واستمع الملتقى امس الى العديد من اوراق العمل حول معالجة انبثاث الكبد الناتج عن سرطان القولون والمستقيم ومفاهيم جديدة فى علاج التعفن والتهاب اللفافة الناخر وفسيولوجيا التهابات البرتونى البينى والعلاج غيرالجراحى لاصابات حوادث المرور وكسور عظم الفخد.. اضافة الى تصحيح التشوهات باستخدام وسائل الزاروف وورم الجسم السباتى والاتجاهات الحالية فى قسطرة ترقيع الشريان التاجى واصلاح الفتق البطنى واستخدام التخدير الموضعى فى اصلاح فتق الكشح وعلاج تنظير حصى الاحليل بتنظيرة وورم المعدى وانسداد البواب الخلقى والتشوهات الخلقية الشائعة واعضاء الذكور التناسلية وحالات غير عادية لسوء استدارة الامعاء والانسداد المعوى بسبب ارتجاع الصائم وجراحة تمزيق ام الدم الابهرية وتقرير عن حال الورم العضلى الاملس الحميد. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات