اختتام مشروع الشارقة لصحة الفم والاسنان

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 اكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية رئيس اللجنة العليا لمشروع الشارقة لصحة الفم والاسنان ان المشروع حقق منذ انطلاقه فى سبتمبر من عام 1995 نجاحات كبيرة انعكست فى النتائج الايجابية التى عادت على المستهدفين بالمشروع من حيث الوقاية والعلاج والتحسن العام فى صحة الفم والاسنان وأنخفاض نسبة التسوس لدى أطفال المشروع بوجه عام. جاء ذلك خلال حفل أقامته اللجنة العليا للمشروع الليلة الماضية لتكريم المدارس المشاركة والاطباء المتطوعين فى تنفيذه والجهات والشركات الراعية ووسائل الاعلام. واستعرض الشيخ محمد بن صقر القاسمى فى كلمته انجازات المشروع حيث ارتفع عدد تلاميذ المدارس المستهدفين فيه من تسعة الاف تلميذ فى بداية المشروع ليصل الى 85 الف تلميذ وتلميذة حاليا وارتفع عدد المدارس المشاركة فى المشروع من 23 مدرسة الى 145 مدرسة. وأكد الشيخ محمد بن صقر القاسمى فى كلمته ان كل مجتمع الشارقة ساهم فى أنجاح المشروع بما فى ذلك الشركات الخاصة والمؤسسات المحلية والاتحادية. وأشار الشيخ محمد بن صقر القاسمى الى ان اهم اسباب نجاح المشروع هو تعاون منطقة الشارقة التعليمية وأدارات المدارس الحكومية والخاصة التى يغطيها المشروع. واوضح ان المشروع انتقل من مرحلة الوقاية الى مرحلة العلاج من خلال تطبيق العلاج بطريقة «أيه ار تى» فى مدارس رياض الاطفال والاول الابتدائى بمدينة الشارقة وهذا العام فى المنطقة الشرقية والوسطى وخورفكان وكلباء ودبا الحصن معربا عن شكره للشركات والمؤسسات على مساهمتها فى المشروع منذبداية انطلاقه عام 1995. وقام الشيخ محمد بن صقر القاسمى وسالم بن زايد الطنيجى مدير منطقة الشارقة التعليمية خلال الحفل بتكريم الشركات الراعية والجهات المشاركة بالمشروع حيث تم تسليم الجوائز وشهادات التقدير للمدارس الفائزة. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات