11 ألفا و500 مخالفة تجاوز للاشارة الحمراء بدبي العام الماضي

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 أشارت إحصائيات إدارة مرور دبي إلى أن مجموع مخالفات عبور الإشارة الضوئية الحمراء والتي تم رصدها عبر أجهزة الضبط عند التقاطعات والدوريات، ستة آلاف و868 مخالفة منها ثلاثة آلاف و777 مخالفة تم ضبطها بواسطة الرادارات. وقال النقيب علي المنصوري رئيس قسم الرادار بالإدارة العامة لمرور دبي ان مجموع مخالفات عبور الإشارة الضوئية الحمراء ارتفع في العام 2002 إلى 11 ألفا و555 مخالفة منها سبعة آلاف و412 مخالفة بواسطة الرادار. وحذر المنصوري من خطورة الظاهرة التي تعد من المخالفات الخطرة التي تودى بحياة العديد من الأبرياء وغالبا ما ينتج عنها حوادث بإصابات بليغة تؤدى الى الوفاة. وأضاف أنه على الرغم من شدة العقوبة لمخالفة تجاوز الاشارة الحمراء والتي تصل إلى 500 درهم و6 نقاط سوداء على رخصة القيادة مع حجز المركبة لمدة معينة إلا أن الإدارة العامة لن تكتفي بذلك ولجأت الى أسلوب إضافي قد يكون اكثر فاعلية وهو مراقبة التقاطعات بالرادارات وضبط المخالفين من متجاوزي الإشارات الضوئية الحمراء ومتجاوزي السرعة، وقال انه تم تركيب عدد من هذه الأجهزة في عام 2001 عند بعض التقاطعات ويتم زيادتها سنويا حتى وصلت إلى 16 جهازا الآن موضحا أن هذه الأجهزة خففت العبء عن رجال الشرطة الى جانب دقتها في تحديد المخالفة. وناشد النقيب المنصوري قائدي المركبات بتخفيف السرعة عند الاقتراب من التقاطعات والالتزام بالسرعة المحددة ومراقبة كل الاتجاهات قبل العبور تفاديا لوقوع حوادث اصطدام مروعة تؤدى الى العديد من الضحايا الأبرياء. وكشف ان التقاطعات المراقبة بالرادارات هي المنارة والآثار والميناء وسناء ودناتا والراشدية والقصيص وند الحمر والضيافة والنهدة مشيرا إلى أن هناك عدداً من التقاطعات سيتم مراقبتها قريبا بالرادارات بالاضافة الى الرادارات المتحركة عند التقاطعات.

طباعة Email