قائد عام شرطة دبي يحاضر عن إنجازات «راشد بن سعيد»

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 ألقى اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي محاضرة بالمكتبة العامة نظمتها مدرسة الصفوح الثانوية بدبي، بعنوان «راشد قيادة وبناء»، استعرض فيها سيرة حياة المغفور له ـ بإذن الله ـ الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وإنجازاته، وحضر المحاضرة عدد من طالبات ومعلمات مدرسة الصفوح الثانوية للبنات. بدأ اللواء ضاحي خلفان تميم، محاضرته بسرد السيرة الذاتية للشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ـ يرحمه الله ـ منذ ولادته عام 1912م، ونشأته في كنف والده المرحوم الشيخ سعيد آل مكتوم، مكتسباً بذلك أهم صفاته من الورع والتقوى وحسن الخلق، والحكمة، وحبه لشعبه، كما اكتسب من والدته الشيخة حصة بنت المر ـ يرحمها الله ـ صفات ميزته عن أقرانه فنشأ في جو ديمقراطي فريد يقف فيه المواطن حراً طليقاً بفكره ولسانه. وعدد القائد العام لشرطة دبي، صفات الشيخ راشد بن سعيد، فقال انه كان سابقاً لعصره في التفكير، مثابراً جاداً، باحثاً عن كل ما يرفع الهامات ويسمو بالهمم نحو الفضائل وسمو الغايات، انطلق منذ صباه نحو التشييد والبناء. ثم تناول الصفات القيادية للشيخ راشد، فذكر انه كانت لديه القدرة على التخطيط المستقبلي والتحليل والمقارنة واختيار الوقت المناسب لتنفيذ عمل ما والقدرة على اختيار الرجل المناسب للعمل في المكان المناسب وتحديد الهدف والقدرة على الوصول إلى الهدف والقدرة النفسية والذهنية والقدرة على اتخاذ القرار الحاسم، وقوة الذاكرة والمتابعة، كما كان ـ يرحمه الله ـ يتمتع بقدرة بدنية فائقة، ومظهر عام فذ وقوة في الشخصية. واشار اللواء ضاحي خلفان إلى ان الشيخ راشد كان رجل مواقف، وتناول في هذا الصدد عدداً من الامثلة التي كانت تسجل له بماء من ذهب، ومنها: دوره في إعلان قيام دولة الإمارات في الثاني من ديسمبر 1971، والمساعدات التي كانت توجه للفلسطينيين ودعم قضيتهم العادلة، وخدمة أبناء الوطن وإعطائهم الفرصة الكاملة في بناء بلدهم، ودوره في قرار وقف تصدير النفط إلى الولايات المتحدة الأميركية خلال حرب اكتوبر 1973، ورابطة الأسرة الواحدة التي تحكم العلاقات بين إماراتنا، والتخطيط لجعل هذا البلد مركزاً تجاريا له شأنه في المجتمع الدولي، وكانت مشاريعه الضخمة من أجل ربط البلاد بالعالم، فأنشأ مطار دبي وميناء راشد، وميناء الحمرية، وخطط لانشاء ميناء جبل علي، فجعل من دبي مركزاً اقتصادياً كبيراً له ثقله في العالم اليوم. كما اهتم ببناء الإنسان واعتبره أهم إنجازات الاتحاد، وكان شعاره ـ يرحمه الله ـ إن الإنسان الذي يستحق الحياة هو من يعمل من أجل حضارة وطنه ومستقبله، ويضيف إلى أمجاد آبائه وأجداده أمجاداً جديدة أخرى. وتطرق اللواء ضاحي خلفان، إلى العديد من الإنجازات التي تحققت في عهد المغفور له الشيخ راشد بن سعيد، وكان لها الأثر الكبير في تحول هذه البقعة من العالم إلى مركز اقتصادي كبير، مثل تعميق خور دبي، واكتشاف النفط، وتأسيس الشركات الضخمة، وإنشاء مركز دبي التجاري العالمي، والاهتمام بالمرافق العامة. في ختام المحاضرة تلقى قائد عام شرطة دبي، هدية تذكارية من مشرفات إدارة مدرسة الصفوح الثانوية للبنات تعبيراً عن شكرهن وامتنانهن على تلك المحاضرة القيمة.

طباعة Email