سلطان بن زايد ترأس جلسة المباحثات الرسمية، الاتفاق على تطوير العلاقات الثنائية مع اليمن

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 عقدت دولة الامارات العربية المتحدة والجمهورية العربية اليمنية جلسة محادثات رسمية مساء امس فى ابوظبى تراسها سمو الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وعبد القادر با جمال رئيس الوزراء اليمنى حيث اتفق الجانبان على مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية و تطويرها فى كافة المجالات المتاحة. كما اكدا على أهمية تعزيز العمل العربى المشترك لمواجهة التحديات المفروضة على الامة العربية و خاصة فى ظل استمرار التهديدات الاميركية بضرب العراق و استمرار حكومة شارون فى عدوانها ضد الشعب الفلسطينى الاعزل . و دعا البلدان الى وحدة الصف العربى و ذلك لمواجهة التحديات التى تواجه الامة العربية وأكدا على ضرورة بذل المزيد من الجهد من اجل ان يظهر العرب فى صورة أحسن عما هى عليه الان. متضامنين و اقوياء و قادرين على صد كل ما يحاك ضدهم. و جدد الجانبان تمسكهما بكافة قرارات القمة العربية الداعية لايجاد حل سلمى للازمة العراقية والقضية الفلسطينية ومساندة لبنان وسوريا الشقيقين لاسترداد ارضيهما المحتلة. و كان الجانبان قد استعرضا فى جلسة العمل امس أوجه العمل المشترك. واشاد سمو الشيخ سلطان بن زايد بالعلاقات الاخوية التى تربط بين البلدين و قيادتيهما و شعبيهما الشقيقين و قال ان علاقة الامارات و اليمن علاقة خاصة ومتميزة مؤكداً على اقوال صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة من أن هذه العلاقة تحمل أهمية كبيرة. . مضيفا أننا نعمل فى منظور خاص على أن يكون تعاوننا ثنائيا و فى جميع المجالات. من جانبه أشاد رئيس الوزراء اليمنى بموقف صاحب السمو رئيس الدولة فى دعم قضايا التنمية والبناء فى الجمهورية اليمنية. واعرب عن تقدير بلاده للدور الكبير الذى تلعبه دولة الامارات العربية المتحدة فى استقرار وتنمية الاقتصاد اليمنى . ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات