اختتام دورة معهد العلوم القانونية بدبي حول «كتاب العدل»

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 اختتمت صباح امس الدورة التي نظمها المعهد العالي للعلوم القانونية والقضائية بدبي وشارك بها 25 موظفا من الادارة العامة للمحاكم في سلطنة عمان الشقيقة بعنوان «كتاب العدل» ويتم تنظيم الدورة بالتعاون مع الجهات القضائية في دول مجلس التعاون الخليجي. وقد اشاد ابراهيم محمد بوملحة النائب العام بدبي رئيس مجلس ادارة المعهد بمستوى التعاون الوثيق بين وزارة العدل في سلطنة عمان والمعهد القضائي والذي من ثماره قبول طلاب من عمان الشقيقة للدراسة بالمعهد ببرنامج الدبلوم العالي مشيرا الى انه قد تم تخريج عدد منهم خلال السنوات السابقة. وأضاف النائب العام في كلمته التي القاها في حفل اختتام الدورة انه يوجد الآن على مقاعد الدراسة عدد من الطلبة العمانيين مشيرا الى ان هذه هي ثمرة التعاون المستمر والعلاقات الطيبة بين البلدين في المجال القضائي خاصة. ومن جانبه قال الدكتور مفلح القضاه مدير عام المعهد ان الدورة تشمل الجانب النظري حيث تم تعريف المشاركين من خلاله بكاتب العدل وأهم الشروط اللازمة لتعيينه من خلال التعريف بالموظف العام وواجباته واختصاصاته، اضافة الى تحرير العقود والمحررات والتصديق على التوقيعات ومراحل ما بعد التوثيق. وأضاف الدكتور مفلح القضاه ان الدورة غطت كذلك الجوانب العملية التي تتطلبها طبيعة عملهم ومدى اهميتها في القضاء. كما اشاد المتدربون بمستوى الدورة التي نظمها المعهد والعناصر ذات الكفاءة العالية من الاساتذة مشيرين الى ان مشاركتهم في هذه الدورة وفعالياتها عادت عليهم بفوائد كثيرة على كافة الاصعدة القانونية سواء النظرية او التطبيقية حيث استطاع الاساتذة والمستشارون وبجدارة من خلال المحاضرات المكثفة والمذكرات القانونية والتطبيقات العملية القاء الضوء الشامل على كافة الاجراءات. كتب خالد بن هويدي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات