رئيس مجموعة 77 وقف على تحضيرات مؤتمر العلوم والتكنولوجيا بدبي، الكالاي: النموذج الاقتصادي الانمائي في دبي يشكّل حافزاً للدول النامية

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 في اطار الاستعدادات الجارية لمؤتمر الجنوب ـ الجنوب الرفيع المستوى حول العلوم والتكنولوجيا، وصل الى دبي 29 سبتمبر وفد رسمي مشترك بين مجموعة 77 والامم المتحدة برئاسة السفير ميلوس الكالاي، الممثل الدائم لجمهورية فنزويلا لدى الامم المتحدة في نيويورك والرئيس الحالي لمجموعة 77، يرافقه مراد احمية الامين التنفيذي للمجموعة، وصفية بانداو مديرة وحدة التعاون التقني بين الدول النامية في برنامج الامم المتحدة الانمائي في نيويورك. وقد قام السفير الكالاي والوفد المرافق بزيارة مقر بلدية دبي حيث تم الاجتماع مع اللجنة التنظيمية للمؤتمر الذي تعقده مجموعة 77 في دبي، وذلك في الفترة الممتدة من 27 الى 30 اكتوبر 2002 في فندق البستان روتانا. وقد رحّب المهندس حسين ناصر لوتاه مساعد مدير عام بلدية دبي لشئون البيئة والصحة العامة ورئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر دبي، بوفد الامم المتحدة باسم قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي، وقدّم موجزاً مختصراً عن امارة دبي وعن تاريخ البلدية ومجال عملها ومشاريعها ومواردها البشرية. وقد تم استعراض تفاصيل التحضيرات والتسهيلات التي وفرتها البلدية للمؤتمر المرتقب. ومن المنتظر ان يحضر حفل الافتتاح يوم 27 اكتوبر 2002 سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس بلدية دبي. وأعرب السفير الكالاي عن عميق شكره وتقديره للاستعدادات والتسهيلات التي وفرتها بلدية دبي في سياق التنظيم لهذا الحدث المهم. واعتبر أوجه التحضر التي تشهدها مدينة دبي نموذجا الحضارة العربية الفريدة. وأكّد ان الاعجوبة الاقتصادية التي تشهدها دبي تشكّل حافزاً ودليلاً لسائر الدول النامية على انّه في وجود التكنولوجيا والادارة الفعالة من الممكن صنع التحولات الاقتصادية الايجابية. واضاف انه حان الوقت ان تكتسب الدول النامية تكنولوجياتها الخاصة دون الاستغناء عن الشمال، واعتبر هذا الامر الوسيلة الافضل للتنمية الاقتصادية. واكّد ان دبي ليست فقط مصدراً للوحي بالنسبة لنا بل هي مثال يحتذى به، خاصة في ظل التحضيرات الجارية والتي تعتبر جزءاً رئيسياً من نجاح المؤتمر. وختم قائلاً ان عمل مجموعة 77 لن ينتهي عند اختتام المؤتمر، بل سيكون هناك متابعة لمقررات المؤتمر من اجل صياغة توجيهات جديدة للعالم النامي في مجال العلوم والتكنولوجيا مع التشديد على اهمية وضرورة التعاون بين دول الجنوب. وقد قامت اللجنة التنظيمية بتأمين جولة للوفد الرسمي في مبنى بلدية دبي، حيث اطّلع الوفد على مسار العمل الاداري في الحكومة وعلى عمل الحكومة الالكترونية ونشاطات ومشاريع البلدية. وتأتي هذه الزيارة تتويجاً لعدد من الزيارات العملية التي قام بها الامين التنفيذي للمجموعة سابقاً الى مدينة دبي بهدف اجراء المشاورات مع اللجنة التنظيمية للمؤتمر. وكان الامين التنفيذي قد اعرب في المؤتمر الوزاري الاخير للمجموعة، والذي عُقد في مبنى الامم المتحدة في نيويورك في 19 سبتمبر 2002، عن ارتياحه التام لكل الترتيبات المميزة والاجراءات العملية في سياق التحضير لمؤتمر دبي. كما اعلن الوزراء عن دعمهم ومصادقتهم على التقرير الذي اعدّه الامين التنفيذي حول التحضيرات الجارية لمؤتمر دبي. وتجدر الاشارة الى ان مجموعة 77 هي أكبر تحالف يضم الدول النامية في العالم. وقد تأسست هذه المجموعة في 15 يونيو 1964 من قبل 77 دولة نامية في الجلسة الختامية من مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية وقد نمت هذه المجموعة منذ ذلك الوقت حتى اصبحت تضم اليوم 134 دولة، تمثّل غالبية العالم النامي تقريباً، بما فيه الصين. وتتوزع فروع مجموعة 77 بين جنيف ونيروبي وباريس وروما وفيينا وواشنطن. وقد توسّع دور وتأثير المجموعة خلال العقود الاربعة الاخيرة، كما تبيّن مؤخراً في قمة الجنوب الاولى (هافانا، 10-14 ابريل 2000).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات