الأكبر على مستوى الدولة ويعالج 70 ألف حالة سنويا، قسم العلاج الطبيعي بمستشفى راشد ينفذ برامج دقيقة ومتطورة

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 اكد الدكتور سعاد تربنجك رئيس قسم العلاج الطبيعي بمستشفى راشد على الدور الكبير الذي يقوم به القسم لاعادة تأهيل المرضى ومساعدتهم على تجاوز مشاكلهم الصحية لممارسة حياتهم الطبيعية بعيدا عن المضاعفات السلبية التي قد تحول دون انخراطهم الطبيعي في الحياة مشيرا الى النتائج الطيبة التي حققها القسم من خلال تأهيله السنوي لاكثر من 70 ألف حالة من داخل وخارج المستشفى. وأشار الدكتور تربنجك الى الاهتمام الذي تبديه ادارة المستشفى ودائرة الصحة لتطوير هذا القسم الذي يعد الاكبر على مستوى الدولة من حيث عدد المرضى والموظفين الذين يتعاملون يوميا مع ما يزيد على مئتي حالة تحتاج للتدريب والتأهيل، عازيا هذا الضغط الى نوعية وجودة الخدمة المقدمة والى الامكانات المتطورة والمتكاملة والتي لا تتوفر في غيره من الاقسام المماثلة في المستشفيات الاخرى خاصة وأن هذه الخدمات لا تقتصر على العلاج الطبيعي فقط بل تتعداه الى التشخيص الطبي الكامل للمريض وصنع الاطراف التعويضية وتعليم النطق والمحادثة والاعتماد على الذات في الاعمال اليومية والعلاج النفسي من خلال وحدة خاصة اضافة الى العلاج الطبيعي والكهربائي الذي يتم وفق برنامج مناسب لكل حالة مرضية. وأكد الدكتور تربنجك على اهمية الخدمات التي يقدمها القسم للمرضى والتي تتصف بالشمولية والتكامل الامر الذي من شأنه تسهيل وتسريع العمليات التأهيلية للمراجعين. وأشار الدكتور تربنجك الى ان اكثر الحالات التي تراجع القسم هي من مرضى الروماتيزم ومرضى آلام اسفل الظهر المزمنة والتهاب المفاصل وآلام الرقبة والاكتاف والجلطة واصابات ما بعد الحوادث مشيرا الى وجود العديد من هذه الحالات لا تزال على قوائم الانتظار رغم التعاون التام ما بين العاملين في القسم لتقديم الخدمة العلاجية للجميع وللحصول على افضل النتائج التأهيلية بفضل التطوير المستمر في التجهيزات والمعدات والتعليم والتدريب والاطلاع على احدث ما توصل اليه العلم في هذا المجال. ومن جانبه أوضح ايهاب شعشاعة مسئول العلاج المائي الدور الكبير الذي تقوم به هذه الوحدة التي تعد من اهم الوحدات في قسم العلاج الطبيعي وتستقبل يوميا ما لا يقل عن 30 مريضا من مرضى آلام الظهر والكسور بأنواعها والدسك والشد العضلي ممن يستفيدون من هذه التمرينات التي تتم وفق برنامج معين لكل حالة وضمن مدة زمنية يخصص جزؤها الاول للأطراف السفلية والجزء الثاني لآلام الظهر والثالث للأطراف العلوية وبحيث تكون الفترة الصباحية للرجال والمسائية للنساء. وأشار الى التجهيزات المتوفرة في الوحدة من حيث المسابح وأجهزة التمرينات للأطراف السفلية والعلوية والأحواض الفردية للمساجات العلاجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات