وزير الزراعة يصدر قراراً بتوزيع المهام والأنشطة البحثية

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 اصدر معالي سعيد بن محمد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية قراراً وزارياً بشأن توزيع المهام والانشطة البحثية على محطات الوزارة حسب طبيعة كل محطة واعادة هيكلة البحوث الزراعية لتحقيق مردود اقتصادي للبحوث الزراعية. وتنص المادة الاولى على ان توزع المهام والانشطة البحثية على محطات الوزارة حسب طبيعة كل محطة حيث تختص محطة البحوث بالحمرانية على بحوث النخيل ووقاية المزروعات خاصة المكافحة الحيوية وبحوث الزراعة المحمية وبحوث الري وخصوبة التربة والاعلاف، اما محطة ابحاث الفاكهة في دبا فتختص ببحوث الفاكهة والنخيل والزراعة النسيجية والمشاتل وتختص محطة البحوث بالمنطقة الوسطى ببحوث الاعلاف والنباتات الرعوية. ونصت المادة الثانية على اعادة هيكلة البحوث الزراعية بالتعاون مع بيوت الخبرة الدولية وتجميع الباحثين وفق مجموعات بحثية تشتمل كل مجموعة على الباحثين من ذوي التخصص الواحد وتتم تسمية رئيس لكل مجموعة، وتنص المادة الثالثة على ان يكون رئيس المجموعة مسئولاً عن كافة الاعمال الادارية والفنية والباحثين الذين يعملون معه بالمجموعة ويتبع لرئيس قسم البحوث ومدير ادارة الابحاث والانتاج الزراعي. كما تنص المادة الرابعة على انه يجوز لادارة الابحاث القيام باجراء البحوث والدراسات لصالح القطاع الخاص او الافراد على ان يتحمل المستفيد تكلفة الخدمة المؤداة. تنص المادة الخامسة انه على وكيل الوزارة المساعد للشئون الزراعية القيام بتوفيق اوضاع الباحثين والاخصائيين وفق ما جاء بهذا القرار، واعادة ترتيب وسائل النقل والعمال بما يتفق والتوزيع الجديد وبما يلبي حاجة كل مجموعة بالتنسيق مع مدراء المناطق الزراعية واعداد برنامج تدريبي لتأهيل الكوادر المواطنة يؤهلهم للحصول على الشهادات العليا بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات الصلة والمراكز الدولية. كتب السيد الطنطاوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات