افتتحت مركزين للتقوية المسائية في الليسيلي والمرموم، تعليمية دبي تناقش مسميات مدارس التعليم العام

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 عقدت تعليمية دبي اجتماعاً صباح أمس برئاسة خليفة بن فارس نائب مدير المنطقة للشئون الادارية والمالية وحضور رؤساء الاقسام وعدد من موجهي بعض المواد وعضو بمجلس الآباء ناقشت خلاله مسميات المدارس الحكومية في محاولة لتعديل اسماء بعضها والحفاظ على المسميات المرتبطة بأسماء الاعلام الاسلامية العربية والمحلية وفقاً لتوجهات وزارة التربية والتعليم والشباب فيما يتعلق بهذا الخصوص. واكد الاجتماع على الابقاء على مسميات بعض المدارس مما يتفق وتوجهات التربية كونها ترتبط بأسماء أعلام عرب ومسلمين وقررت تغيير مسميات اخرى نظراً لتكرار التسمية في اكثر من منطقة. كما اكد المجتمعون على ضرورة ان تتوافق مسميات المدارس مع السلم التعليمي الجديد وذلك بتحديد مرحلة التعليم الاساسي والتمييز بين الحلقة الاولى فيها والحلقة الثانية ومرحلة التعليم الثانوي. واكد المجتمعون في ختام اجتماعهم على ضرورة الحفاظ على المسميات المرتبطة بالرموز المعروفة في التراث على ان ترتبط بنشأة المدرسة وقدمها. على جانب آخر افتتحت المنطقة مركزين للتقوية المسائية في الليسيلي للطالبات والمرموم للطلاب في اطار ما تقدمه مراكز التقوية من خدمات للمناطق النائية واستجابة لرغبة اولياء الامور لمعالجة نقاط الضعف لدى ابنائهم من خلال نخبة متميزة من المعلمين المتخصصين ورعاية المتفوقين من الطلبة. واكد محمد حسنين مشرف عام مراكز التقوية ان افتتاح المركزين يأتي من حرص المنطقة على تقديم خدمات متميزة في اطار اهدافها وتطلعاتها التي حددتها أطر من شأنها الارتقاء بالعملية التعليمية داخل تلك المراكز وامتدادها لتشمل مختلف مناطق دبي السكانية. واشار حسنين الى ان مراكز التقوية تدخل عامها الرابع اكثر قوة وتميزاً واقبالاً من اولياء امور المستهدفين لما حققته من نتائج لافتة ومتميزة في امتحانات النقل والثانوية العامة ما اكسبها ثقة الميدان التربوي لافتاً الى ان المراكز تحرص دائماً على تطوير ادائها. كتب يحيى عطية:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات