بدء التصويت فى السفارة البحرينية بأبوظبي لانتخابات المجلس النيابي

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 جرت فى سفارة مملكة البحرين فى ابوظبى امس اجراءات التصويت للاشقاء البحرينيين المقيمين بدولة الامارات لانتخاب المجلس النيابى فى مملكة البحرين الذى يبلغ عدد المرشحين فيه نحو 174 مرشحا. واكد الشيخ حمد بن خليفة ال خليفة سفير مملكة البحرين لدى الدولة ان هذه الانتخابات تمثل مرحلة جديده تفتح الابواب واسعة للمشاركة السياسية الفاعلة للشعب البحرينى. واشار الى ان عملية الاصلاح السياسى فى البحرين قد بدأت مع اعلان للشيخ حمد بن عيسى ال خليفة ملك مملكة البحرين عن مشروع ميثاق العمل الوطنى مع توليه مقاليد الحكم فى مارس 2000 بحيث يكون مشروعا متكاملا لارساء نظام حكم ديمقراطى. وقال انه بعد الاعلان عن رؤية الملك لمشروع ميثاق وطنى والذى يتضمن مجموعة مباديء تسعى لتحقيق هذه الرؤية صدر الامر الاميرى رقم 36 لسنة 2002 بتشكيل اللجنة الوطنية العليا لاعداد مشروع ميثاق العمل الوطنى تضم فى عضويتها 12 عضوا من بينهم سيدتان ويمثلون جميعا نخبة من قيادات المجتمع المدنى. وقد قامت هذه اللجنة بعقد سلسلة من الاجتماعات بحثت فيها مسودة المشروع الذى ينص على تحول دولة البحرين الى مملكة دستورية وانشاء برلمان يتكون من مجلسين احداهما منتخب والاخر معين ويسمح للافراد تأسيس الجمعيات السياسية بالتصويت والترشيح كما يتضمن مشروع الميثاق اجراء تعديل دستورى لتفعيل بنود الدستور. واوضح سفير مملكة البحرين انه وحرصا على توافق ارادة القيادة مع ارادة الشعب اعلن الملك عن طرح مشروع الميثاق الذى اعدته اللجنة فى استفتاء شعبى عام ليصوت الشعب عليه حيث تم التصويت فى فبراير 2001 باجماع شعبى بنسبة 4ر98 بالمئة. وقال انه بعد تصديق الملك عليه تم تشكيل لجنة تفعيل مباديء ميثاق العمل الوطنى برئاسة الشيخ سلمان بن حمد ال خليفه ولى العهد القائد العام لقوة دفاع البحرين لتقوم بتعديل واصدار القوانين الكفيلة بتنفيذ ماجاء فى الميثاق من مباديء. كما تم تشكيل لجنة اخرى لتعديل الدستور برئاسة وزير العدل والشئون الاسلامية لتقوم باجراء التعديلات اللازمة التى خول فيها الشعب الملك باتخاذها. واكد انه منذ التصديق على الميثاق شهدت البلاد تغييرات كبيرة حيث زاد هامش الحرية المتاح فى وسائل الاعلام المختلفة تعزيزا لمبدأ حرية التعبير عن الرأى وتم تأسيس العديد من الجمعيات السياسية التى تعبر عن مختلف الفئات والاطياف السياسية فى البلاد كما تم تشكيل عدد من النقابات العمالية. كما اعلن الملك فى فبراير 2002 وبمناسبة الاحتفال بالذكرى الاولى للاستفتاء على ميثاق العمل عن التصديق على التعديلات الدستورية وبموجبه تحولت البحرين الى مملكة دستورية كما تم الاعلان عن موعد اجراء الانتخابات البلدية التى تمت يوم التاسع من مايو الماضى بمشاركة عدد كبير من المترشحين من بينهم 31 امرأة وقد حظيت الانتخابات بمشاركة واسعة من الناخبين وخاصة النساء. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات