.. وتحبط محاولة بيع طفل رضيع

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 في واقعة دخيلة على المجتمع العربي الاسلامي عموماً وعلى مجتمع دولة الامارات خصوصاً، احبطت شرطة دبي محاولة رجل وامرأة بيع طفل رضيع عهد لامرأة برعايته من قبل امه فعرضته للبيع! فقد وردت معلومات الى ادارة المباحث الجنائية بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي، تفيد عن وجود رجل من الجنسية الاسيوية وامرأة من اوروبا الشرقية يعرضان للبيع طفلاً رضيعاً يبلغ من العمر عاماً واحداً وذلك بمقر سكنهما بمنطقة الحمرية. وبتلقي تلك المعلومات ولخطورة القضية وابعادها الانسانية كلفت ادارة المباحث الجنائية احدى فرقها المتخصصة باعداد كمين والقبض على المشتبه بهما متلبسين، حيث اتفق احد عناصر الكمين مع المشتبه بهما على شراء الطفل بمبلغ سبعة آلاف درهم على ان تتم عملية التسليم والاستلام في الساعة الثامنة مساء نفس اليوم بمقر سكنهما. وفي الموعد المحدد تحرك عناصر الكمين الى المكان المتفق عليه، حيث دخل المشتري وبرفقته الوسيط الى المنزل وسلم المتهمين المبلغ واستلما منهما الطفل وعندماتمت مداهمتهما من قبل عناصر الكمين وألقوا القبض عليهما حيث تبين بأن الرجل ويدعى (م. أ) والمرأة وتدعى (ن. ف) حصلا على الطفل من امرأة من اوروبا الشرقية تدعى (ز) هي ام الطفل وذلك قبل حوالي احد عشر شهراً حيث حضرت الى مقر سكن المتهمة واعطتها الطفل على امل ان ترعاه وتعهدت بأن تدفع لها مبلغ ألف درهم شهرياً كمصروفات للعناية بالطفل، الا انها لم تف بوعدها لذلك عرضته للبيع للتخلص منه. وخلال التحقيق تبين بأن المتهم الأول دخل البلاد متسللاً، وأن المتهمة الثانية بقيت في البلاد بعد انتهاء صلاحية تأشيرة دخولها الدولة، فوجهت للمتهمين تهمة الاتجار بالرقيق بالاضافة الى دخول البلاد والبقاء فيها بصورة غير مشروعة للمتهم الاول، والبقاء في البلاد بصورة غير مشروعة للمتهمة الثانية، واوقفا على ذمة القضية ولايزال البحث جارياً عن والدة الطفل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات