مناقشة توحيد طرق تحليل العينات بين مختبرات الدولة

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 تعكف الجهات المختصة ببلدية ابوظبي والشارقة على دراسة السبل العلمية لتوحيد طرق تحليل العينات بين مختبرات البلديات على مستوى الدولة. جاء ذلك في البحث العلمي الذي اعده كل من الدكتور عبدالوهاب الخضر احمد وعبدالله محمد عبدالله من المختبر المركزي للرقابة والاستشارات الغذائية ببلدية الشارقة وتناقشه ورشة ملوثات الاغذية التي ستبدأ فعالياتها بعد غد الاثنين بأبوظبي. وأكد البحث الذي تناول طرق توحيد تحليل عينات المواد الغذائية للكشف عن بقايا المبيدات في الفاكهة والخضروات ان بقايا المبيدات والمركبات الكيميائية الناتجة عن تحللها تتواجد في الفاكهة والخضروات بكميات قليلة تصل لحدود اجزاء من المليون. وأوضح البحث ان هذه البقايا رغم عدم تأثيرها على سلامة الغذاء الذي يصل للمستهلك إلا انه يجب باستمرار مقارنتها مع المواصفات الاوروبية والاميركية للاغذية التي يستمر وجود هذه البقايا بها وذلك لضمان المزيد من الحماية والسلامة للمستهلك من مغبات مواد كيميائية قد تشكل خطورة على صحته في حالة الاستهلاك المتراكم. وقال البحث ان المبيدات عموماً عبارة عن مركبات كيميائية لمكافحة آفات النباتات وثمارها وهي تتكون من المركبات الفوسفورية العضوية والكلورية العضوية ومبيدات الفطريات العضوية وغير العضوية ومبيدات الفئران من مركبات الزنك وبما انها جميعا تعتبر سامة أو ضارة فيجب متابعتها والتعرف على مكوناتها والنسب التي تتواجد بها في الاغذية عن طريق تحليل عيناتها وتوحيد طرق التحليل ونتائجه بما يؤدي الى تسهيل مقارنة وجود نسب بقايا المبيدات في الاغذية بالحدود والمواصفات الدولية التي تشرع وجودها بكميات وانواع محددة. واضاف انه بموجب نتائج التحاليل المختبرية الموحدة لهذه العينات يتم اتخاذ القرارات بقبول او رفض الغذاء المحتوى على هذه المواد الكيميائية الخطرة في كثير من محتوياتها على الانسان والحيوان، كما ان هناك فائدة علمية لتوحيد طرق التحليل وهي معرفة المبيدات التي تشكل بقايها خطراً على صحة الانسان والحيوان ولو على المدى الاستهلاكي التراكمي الطويل للاغذية التي تحتوي عليها وعن طريق معرفة هذه المبيدات يتم اختصار قوائم انواع المبيدات المستخدمة وتحديد الانواع التي لا تشكل بقاياها خطراً ولو محتملاً على صحة الانسان والحيوان. وذكر البحث ان من اهم نتائجه تطوير طرق التحليل بمختبر الشارقة بالتعاون مع مركز رقابة الاغذية والبيئة ببلدية ابوظبي ومطروح الآن الاتفاق بشأن توحيد طرق التحليل والنتائج بين المختبرات كما يتابع مختبر الشارقة ضبط الصحة والدقة لاختبارات بقايا المبيدات في الاغذية. ابوظبي ـ سمير الزعفراني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات