لقاء لترتيب جسر جوي لاغاثة الشعب الصومالي

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 اشاد حسين محمد بلاله السفيرالصومالى لدى الدولة بمكرمة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الخاصة بتسيير جسر جوى يحمل مساعدات انسانية عاجلة الى الشعب الصومالى. واكد ان صاحب السمو رئيس الدولة دأب على مساعدة ومساندة الشعب الصومالى فى كل المحن التى تعرض لها مشيرا الى ان دولة الامارات العربية المتحدة كانت سباقة دائما الى نجدة ومساعدة الصوماليين مما عزز اواصر العلاقات بين الشعبين الاماراتي والصومالى. جاء ذلك خلال استقبال خليفة ناصر السويدى رئيس مجلس ادارة هيئة الهلال الاحمر أمس بمقر الهيئة السفيرالصومالى بحضورعدد من مسئولى الهيئة حيث تم استعراض الترتيبات الجارية لتسييرالجسر الذى وجه به صاحب السمو رئيس الدولة لنجدة الشعب الصومالى الشقيق. وقدم السفير الصومالى شرحا للاوضاع الانسانية المتدهورة فى الصومال معربا عن امله فى مساهمة الهلال الاحمر فى تأهيل بعض المرافق الحيوية خاصة فى الجانبين الصحى والتعليمى. من جانبه اكد خليفة ناصر السويدى ان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية رئيس هيئة الهلال الاحمر وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس الدائرة الخاصة لصاحب السمو رئيس الدولة يتابعان عن كثب الخطوات الجارية لايصال المساعدات الى الشعب الصومالى لتخفيف معاناته الناجمة عن الجفاف الذى ضرب اجزاء واسعة من الاراضى الصومالية وتأثره الشديد بالحروب الاهلية والكوارث التى لحقت به. وقال خليفة ناصر السويدى ان المساعدات تشتمل على كميات كبيرة من الطرود الغذائية المتنوعة والتمور والملابس ومكائن لسحب المياه مشيرا الى ان وفد الهلال الاحمر المرافق لطائرات الجسر الجوى سيقف على احوال الصوماليين ويطلع على اوضاعهم الانسانية ويتلمس احتياجاتهم العاجلة اضافة الى زيارة بعض المؤسسات الحيوية المتأثرة بالظروف الراهنة فى الصومال خاصة المؤسسات الصحية والتعليمية للوقوف على حالتها ودراسة امكانية المساهمة فى تأهيلها. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات