في محاضرة لخبير بريطاني: القرار الأميركي حول القدس سابقة سلبية فى القانون الدولي

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 أعرب المحاضر البريطاني المختص فى الشئون الدولية جون ماكهوجو عن أسفه ازاء قيام الولايات المتحدة الاميركية من خلال الكونغرس وبتوقيع الرئيس جورج بوش بأصدار قرار يقضى بتعريف القدس عاصمة لاسرائيل معتبرا أن هذه السابقة من شأنها أن توثر فى القانون الدولى وتؤدي الى مشكلة معقدة. وقال المحاضر البريطانى والذى يعمل بمؤسسة تراورز وهاملينز القانونية الدولية بلندن فى محاضرة القاها بمركز زايد للتنسيق والمتابعة ان الحكومات الاميركية السابقة كانت عاقلة ولم توقع على هذا القرار بالرغم من اتخاذها الموضوع كقضية انتخابية كما كان الحال بالنسبة لادارة الرئيس السابق بيل كلينتون مشيرا الى أن الرئيس بوش وقع على القرار ووضع تحفظات على اعتبار أنه لا يريد أن ينحاز فى المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين متمنيا أن يحدث هذا بالفعل. وأضاف أنه لا يمكن لدولة بمفردها أن تعلن فى القانون الدولى ما هو القانون موكدا أن القرار الاميركى بتعريف القدس عاصمة لاسرائيل هو قانون أميركى داخلى لكن مغزى هذا القرار فى القانون الدولى يحتاج الى نظر. ابوظبى - مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات