بدء فعاليات ندوة تأثير استخدام مواد العزل الحراري اليوم

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 يفتتح قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي اليوم ندوة حول تأثير استخدام مواد وأنظمة العزل الحراري على اختيار أجهزة التكييف التي تنظمها البلدية بمشاركة خبراء محليين ودوليين من المؤسسات الخاصة، الذين سيلقون محاضرات متخصصة عن موضوع الندوة. وتأتي الندوة التي تعقد بحضور المهندس مطر الطاير مساعد مدير عام البلدية لشئون الطرق والمشاريع العامة وعدد من كبار المسئولين ببلدية دبي ضمن جهود البلدية في نشر الوعي بين المهندسين والاستشاريين والمختصين عن فوائد أنظمة العزل الحراري ولضمان الاستخدام الأفضل لهذه المواد وبغية تحقيق أكبر قدر من التوفير عن طريق استخدام أجهزة تكييف ذات تكلفة أقل وكفاءة عالية. صرح بذلك المهندس عدنان شرفي مدير إدارة مختبر دبي المركزي ببلدية دبي وعضو لجنة تطبيق العزل الحراري بالمباني في إمارة دبي الذي أضاف ان الندوة ستعقد من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثانية بعد الظهر في قاعة المؤتمرات (الطابق الثالث عشر) في غرفة تجارة وصناعة دبي. وقال إن نظام العزل الحراري يعتبر أحد الأساليب المعتمدة عالميا لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية وقد ثبت أن تطبيق العزل الحراري هو الحل الأمثل لكونه يخفض استهلاك الطاقة الكهربائية بنسبة تصل إلى 40% وله مردود اقتصادي على الدولة والمستثمر والمستهلك على حد سواء، وهو يقلل أيضا من الأعباء المالية على الدولة ويخفض قيمة فواتير الكهرباء ويساهم بلا شك في دعم الاقتصاد الوطني، كما أن لاستخدام العزل الحراري في المباني انعكاسات إيجابية في الحد من التلوث البيئي وتوفير بيئة مريحة لمستخدمي هذه المنشآت. وأشار المهندس شرفي إلى أنه انطلاقاً من أهمية ترشيد الطاقة قامت بلدية دبي بإصدار القرار الإداري رقم 77 لعام 2001م الخاص بتطبيق أنظمة العزل الحراري للمباني بإمارة دبي حيث تشمل فوائد نظام العزل الحراري أنه سيزيد مستوى الراحة لسكان المبنى ويؤمن جواً لطيفاً داخله ويخفض سعة أجهزة التكييف والموصلات الكهربائية المستخدمة بالمبنى الأمر الذي يساهم في خفض تكاليف وقيمة بند الأعمال الكهروميكانيكية ويحمي مواد البناء المستخدمة في المنشآت من تأثير التغير في درجات الحرارة، كما يحمي هذا النظام الأثاث داخل المباني ويحد من التلوث البيئي والانبعاث الحراري ويخفض معدلات استهلاك الطاقة الكهربائية مما يساعد على الحد من المشكلات الناتجة عن زيادة الأحمال الكهربائية في محطات التوليد وشبكات التوزيع ويقلل من كلفة إنشائها. وأضاف أن المباني المعزولة حرارياً تتمتع بنفاذية أقل للضجيج الناجم عن استخدام المكيفات ومعدات التبريد والضجيج الخارجي. وذكر أن قائمة المحاضرين في ندوة امس تشمل شاهانك ديال مدير عام شركة أل.جي. الخليجية للإلكترونيات وسيو كيونيج جين كبير المهندسين للبحوث والتطوير بشركة سامسنج للإلكترونيات وبي. اس. برشانت كبير المهندسين للشئون التقنية والمراقبة بشركة يو.تي.اس كارير وسوريش جوري كبير المهندسين في قسم خدمات المباني التابع لشركة إلكترووات للهندسة البريطانية وجورج جيرجيو مدير التصدير والمنتجات بشركة إيروس للإلكترونيات وبي. كي. جويل مدير بشركة أئي. اس. جي يورك الدولية وعاصم تنوير مدير المبيعات بشركة تراين وهيثم نايفه مهندس المبيعات بشركة تراين، ومارك كاميرون مدير فرع شركة الفطيم للهندسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات