هنأ ملك اسبانيا واستقبل مسئولاً ماليزياً ، سلطان بن زايد في مقدمة مودعي ملك البحرين

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 غادر البلاد عصر امس الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة بعد زيارة اخوية للدولة استغرقت عدة ايام التقى خلالها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. وكان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء في مقدمة مودعيه والوفد المرافق له لدى مغادرته البلاد. كما كان في الوداع عدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسئولين من مدنيين وعسكريين والشيخ احمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة السفير البحريني لدى الدولة وسلطان محمد علي القرطاسي النعيمي سفير الدولة لدى مملكة البحرين. من جهة ثانية استقبل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء امس الدكتور حاجى عبدالطيب رئيس وزراء ولاية ساراواك الماليزية. وتطرق سموه خلال المقابلة الى القضايا ذات الاهتمام المشترك والقضايا الدولية الراهنة ودعا الدول الاسلامية الى التعاون والتعاضد من أجل درء الاخطار المحدقة بالامة الاسلامية وانقاذ القدس الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين خاصة بعد قرار الكونغرس الامريكى الاخير الذى اعتبرها عاصمة لاسرائيل. وأشاد سموه خلال اللقاء بمستوى التطور الصناعى الذى تحقق فى ماليزيا وقال ان هذا البلد استطاع بفضل سياسته التنموية وموقعه الجغرافى والاستراتيجى ان يحقق نهضة اقتصادية وتكنولوجية معتبرة شملت المجالات كافة مشيرا الى أن تاريخ ماليزيا وتنوع ثقافتها تميزا دائما بالتفاعل المستمر. كما بعث سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مركز زايد للتنسيق والمتابعة برقية تهنئة الى الملك خوان كارلوس الاول ملك اسبانيا بمناسبة العيد الوطنى لبلاده. وتاليا نص البرقية: جلالة الملك خوان كارلوس الاول الموقر ملك أسبانيا تحية طيبة.. وبعد.. يسعدنى ان أتقدم الى جلالتكم بصادق التهنئة بمناسبة احتفال بلدكم الصديق بالعيد الوطنى. وبهذه المناسبة الطيبة أعرب لجلالتكم عن كبير تمنياتى بأن يحقق بلدكم الصديق المزيد من النماء والتطور والازدهار فى حياة كافة مواطنيه. كما أتمنى أن تشهد علاقات بلدينا الصديقين المزيد من التطور خدمة لمصالحنا وتطلعاتنا المشتركة. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات