بتكلفة مليوني درهم، مركز تخصصي جديد لعلاج امراض الاعصاب بتوام العام المقبل

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 اعلن الدكتور محمد يمن المدير الفني بمستشفى توام بالعين خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه قسم الاعصاب بالمستشفى امس الاول نية إدارة مستشفى توام إنشاء مركز تخصصي جديد لعلاج امراض الاعصاب المستعصية وتشخيصها بالتعاون مع جامعة هارفارد وتمثلها الدكتورة سامية خوري استاذة الطب الداخلي للأعصاب بالجامعة. ويعتبر المركز الاول من نوعه في الدولة بتكلفة مبدئية للمعدات والأجهزة تقدر بحوالي مليوني درهم. ويأتي هذا المركز ضمن خطة هيئة الرعاية الصحية لامارة ابوظبي برئاسة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية بابوظبي لرفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة في مستشفيات الدولة الى ارقى المستويات العالمية. واشار الدكتور يمن الى انه من المتوقع ان يبدأ العمل بإنشاء المركز الجديد بداية العام المقبل 2003م وذلك بعد اكتمال كافة الطواقم الطبية والفنية والتكنولوجية اللازمة لسير العمل به مؤكدا ان مستشفى توام يعتبر من المراكز الطبية الرائدة بالدولة وذلك لتوفر الخدمات الوقائية والعلاجية المتميزة الغير موجودة في مستشفيات اخرى لذلك فان إدارة المستشفى تسعى بشكل دائم لإنشاء وتطوير مثل هذه المشاريع التي تنبثق من رؤية هيئة الرعاية الطبية لامارة ابوظبي الرامية الى تطوير الخدمات العلاجية واستحداث كوادر واجهزة طبية للقيام بمثل هذه المشاريع بحيث لا يحتاج المريض مستقبلا للسفر للخارج للعلاج لان ذلك سيكون متوفرا بالدولة وبشكل متميز حيث سيكون هناك تعاون دائم مع خبراء طبيين من الخارج للاستفادة من خبراتهم الكبيرة في هذه المجالات. واشار الدكتور يمن الى ان هذا المركز سيشتمل على اجهزة تخطيط دماغ وأعصاب ومراقبة خاصة للاطفال حيث سيتم ربطهم بأجهزة إلكترنية تراقب عمل الأعصاب والدماغ لمدة يوم كامل لتشخيص حالاتهم بشكل دقيق وهذه التقنية غير متوفرة الآن ولكنها ستتوفر مع افتتاح المركز الجديد لأمراض الأعصاب. ورحب الدكتور يمن خلال المؤتمر بالدكتورة سامية خوري استاذة الطب الداخلي وطب الأعصاب بجامعة هارفرد ببوسطن والتي تزور مستشفى توام خلال هذه الفترة ضمن برنامج لتبادل الخبرات بين المستشفى والكليات والمعاهد الطبية الأجنبية حيث قامت الدكتورة سامية بإلقاء المحاضرات الطبية التي استهدفت الاطباء والاخصائيين بالمستشفى ومنطقة العين الطبية كما قامت بإجراء زيارات لبعض المرضى الذين يعانون من الأمراض العصبية المستعصية وهي بواقع سبع حالات واطلعت على فحوصاتهم واعطت العلاجات اللازمة لمرضى ضمور خلايا الدماغ او ما يعرف باسم التصلب اللواحي المتعدد الذي يؤدي لإحداث تشنجات ويصيب الأشخاص في مقتبل العمر مما يؤثر على وظائف الإنسان بشكل كامل. العين ـ عبدالله خازر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات