السفيرة الاميركية تؤكد أن سياسة واشنطن تجاه القدس لم تتغير

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 اكدت سفيرة الولايات المتحدة الاميركية لدى دولة الامارات العربية المتحدة مارسيل وهبة ان بلادها تؤمن ان وضع مدينة القدس الدائم يجب ان يحل من خلال المفاوضات بين الاطراف وان القنصلية الاميركية فى القدس ما زالت تتمتع بوضع كيان مستقل وتقدم تقاريرها مباشرة لمكتب شئون الشرق الاوسط فى وزارة الخارجية الاميركية. وقالت فى بيان صحفى أمس ان سياسة بلادها باعتبار القدس مكانا للميلاد فى الوثائق القنصلية وكذلك فى الوثائق التابعة لوزارة الخارجية لم يطرأ عليها اى تغيير. وقالت ان التصريحات الصحفية بشأن سياسة الولايات المتحدة حيال القدس بعد تمرير قانون تفويض العلاقات الخارجية كثرت فى الاونة الاخيرة مشيرة الى ان بلادها تدرك اهمية القدس للطرفين والعديد من الاطراف حول العالم وان أميركا قلقة من ان التشريع الاخير قد يعطي اشارة على تحول سياستها تجاه القدس وهذا غير صحيح. واشارت وهبة الى ان الرئيس الاميركي جورج بوش عند توقيع قانون تفويض العلاقات الخارجية يوم 30 سبتمبر الماضى أوضح ان سياسة الولايات المتحدة لم تتغير وان الادارة الاميركية لن تعتبر القوانين السابقة بخصوص القدس ملزمة ولا تنوى تطبيقها. واكدت بأن هذا اجراء درجت العديد من الادارات على القيام به خلال السنوات الاخيرة وحيث يقرر الرئيس ان تطبيق القوانين الخاصة بالقدس تتداخل بشكل غير جائز مع سلطاته الدستورية ليكون المتحدث باسم الامة فيما يتعلق بالشئون الخارجية مؤكدة ان توقيع الرئيس بوش لهذا القانون لا يعنى بأي حال انحرافا عن ممارسات سابقة. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات