تنظمها مؤسسة حميد النعيمي للتطوير، دورة تدريبية حول فنون الاذاعة المدرسية

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 تحت رعاية قرينة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي الشيخة فاطمة بنت زايد آل نهيان رئيسة مؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية، نفذت المؤسسة صباح أمس دورة تدريبية بعنوان «فنون ومهارات الاذاعة المدرسية قدمها راشد عمران الشامسي مدير عام مؤسسة الجماهير للخدمات والاستشارات الاعلامية، واستهدفت طلاب منطقة عجمان التعليمية في المرحلة الثانوية. واستعرض المحاضر البداية الحقيقية لنشأة الاذاعة المدرسية حيث بدأت باستخدام مدرسين وطلبة من ذوي الصوت الجهوري ثم استعيض عنهم بالمكبرات إلى ان وصل الحال إلى الميكروفونات الصغيرة ذات المدى الصوتي العالي. وتحدث الشامسي عن أهمية المشاركة الطلابية في فقرات الاذاعة المدرسية حيث تمنح المشاركين قوة في الشخصية وتخلصهم من الخجل من الوقوف أمام الناس أو ما يعرف بالرهاب الجماعي، وتنمي فيهم حس التعاون مع الزملاء وخلق علاقات متينة مبنية على العمل والتخطيط المشتركين اضافة إلى اسهامها في تطوير مهارة الالقاء لدى الطلبة، وتحفزهم على تنمية لغتهم العربية من خلال كتابة القصص والفقرات المنوعة الأمر الذي يزيد من ثقافة الطالب الذي يبحث عن فقرات للاسهام من خلالها بالاذاعة المدرسية. وأوضح للطلبة الآلية الصحيحة لاعداد فقرات اذاعية بطريقة ابداعية واعداد وجمع المواد المناسبة واختيار المواد التي تثير اهتمام الطلاب بالاذاعة. اضافة إلى توجيه عدد من النصائح للمهتمين بالاسرار الخفية للالقاء المتميز والتي تنتج عن الاعداد الصحيح والتجهيز المسبق للالقاء واختيار مقدمة وافتتاحية جذابة تأسر الطلبة وتلفت انتباههم. واختتم المحاضرة ببرنامج عملي وتطبيقي في اعداد وتقديم الاذاعة المدرسية حيث دعا ادارات المدارس إلى تحفيز طلبتها للمشاركة في انشطة الاذاعة المدرسية لما لها من فوائد تعود على الطالب بالمنفعة وتصقل شخصيته وتعده لشغل مناصب قيادية في المستقبل، مشيرا إلى ضرورة اختيار المواضيع التي تبث عبر الاذاعة المدرسية بحذر وعناية على ان تواكب الاحداث والمجريات المحيطة. عجمان ـ نورا الامير:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات