بهدف تكوين بيئة بحثية متميزة، جامعة الامارات تطرح لأول مرة برنامج المنح الخارجية للدراسات العليا

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 اكد الدكتور علي راشد النعيمي، نائب مدير الجامعة للشئون العلمية والتعليمية بان جامعة الامارات قررت قبول 10 طلاب عرب للالتحاق ببرنامج الدراسات العليا بهدف استقطاب طلبة متميزين من خريجي الجامعات الاخرى لاسيما العربية والإسلامية لتكوين بنية اساسية طلابية متفرغة تساعد على إثراء المناخ التعليمي والبحثي في الجامعة. واشار خلال اللقاء الذي عقد مع عمداء ورؤساء أقسام الكليات المعنية والطلبة المقبولين ان قطاع الشئون العلمية والتعليمية بالجامعة قرر منح وقبول الطلبة العرب والمسلمين للالتحاق ببرنامج الدراسات العليا وبواقع 15 ـ 30 منحة سنويا على ان تكون فترة المنحة سنتين وذلك اعتبارا من العام الدراسي الجامعي 2002 ـ 2003م. اهداف البرنامج واضاف نائب مدير الجامعة ان جامعة الامارات قد قطعت شوطا كبيرا في التميز في مجالات البحث العلمي وتطوير برامج الدراسات العليا من خلال استحداث عدد من برامج الماجستير لاسيما في مجالات التقنية البيولوجية والهندسة الوراثية ونظم المعلومات وهندسة البترول واوضح ان الجامعة شهدت في العام الماضي مناقشة 17 اطروحة في برامج الماجستير التي طرحتها الجامعة في مجالات البيئة. وبالنسبة لبرنامج المنح الدراسية الخارجية في مجال الدراسات العليا، اكد الدكتور علي راشد النعيمي ان المشروع يهدف الى استقطاب الطلبة الأكثر تميزا في الجامعات الأخرى سعيا لتكون بنية اساسية متفرعة تساعد على إثراء المناخ التعليمي والبحثي في الجامعة وتحقيق التميز والتطور العلمي باعتبار جامعة الامارات هي الجامعة الأم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي حيث تتولى مسئولية تطوير التعليم الجامعي والارتقاء بمخرجاته الأكاديمية وتنمية الكوادر الوطنية لاسيما وان البرنامج الجديد يشكل وسيلة مباشرة وفعّالة للتغلب على مشكلة ضعف المناخ البحثي. شروط وامتيازات المنح وفيما يتعلق بشروط التقدم للمنحة اكد نائب مدير الجامعة انه لابد للمتقدم من استيفاء الشروط التي يتطلبها برنامج المنح الدراسية المطروحة من التفرغ الكامل لمدة عامين وان يكون المتقدم حاصلا على درجة البكالوريوس من إحدى الجامعات او المعاهد العليا المعترف بها والا يقل التقدير العام وتقدير الاختصاص عن جيد جدا الى جانب إجادة اللغة الإنجليزية كتابة ومحادثة ويفضل اجتياز اختبار «توفل» بمجموع تراكمي «500» درجة او اكثر والا يزيد عمر المتقدم على 30 عاما ويفضل من لديه خبرة عملية ذات علاقة ببرنامج الدراسة والبحث المطروح وان يكون لديه ايضا موافقة من جهة العمل وان تقدم الثبوتيات موثقة من سفارة دولة الامارات الى جانب تزكية ثلاثة اساتذة جامعيين او رؤساء عمل سابقين لديهم معرفة وثيقة بكفاءة المتقدم ومهاراته ذات العلاقة وترسل مباشرة من كل منهم الى عمادة الدراسات العليا. وفيما يتعلق بامتيازات المنح، اشار نائب مدير الجامعة ان المنحة الخارجية تعطى لمدة عامين ويجوز في الحالات القصوى تمديدها لمدة عام ثالث لأسباب يقدرها عميد الدراسات العليا ويوافق عليها نائب مدير الجامعة للشئون العلمية والتعليمية حيث يتم تعيين حامل المنحة بنظام العقد السنوي المؤقت بمسمى قائم بأعمال مساعد بحث وتدريس ويستحق مكافأة شهرية قدرها 2000 درهم وبدل تغذية شهري قدره 1500 درهم وتذكرة سفر سنوية وتوفير سكن مشترك وإجازة سنوية لمدة شهر واحد. وأهاب نائب مدير الجامعة بالمقبولين الاستفادة من هذه المنحة وبما يخدم تحقيق طموحاتهم الشخصية بالارتقاء بمستوى تحصيلهم العلمي، كما ناشد اعضاء هيئة التدريس والعمداء ورؤساء الأقسام لمد يد العون للباحثين والاستفادة من خبراتهم وأبحاثهم وبما يحقق الهدف الذي تسعى إليه الجامعة مؤكداً بان هذا البرنامج الرائد سيكون سببا لإثراء البحوث العلمية الأكاديمية مما يعطي جامعة الامارات مكانة مرموقة بين مؤسسات التعليم العالي في المنطقة. إثراء البحوث العلمية من جانبه اكد الدكتور هادف العويس عميد الدراسات العليا بجامعة الامارات حرص الجامعة على إحداث نقلة نوعية في مجال البحث العلمي في التعليم العالي وذلك نحو التميز والاستفادة قدر المستطاع بإحدث ما توصلت إليه النظريات والبحوث العلمية المتطورة. واشار الى ان عمادة الدراسات العليا قد قطعت شوطا لا بأس به في مجال الدراسات العليا حيث بدأت الجامعة بطرح برنامج الماجستير في علوم وهندسة الموارد وفي علوم موارد المياه وعلوم البيئة الى جانب برامج الدبلوم المهني في الإدارة المدرسية وتسعى عمادة الدراسات العليا الى تطوير هذه البرامج وفق متطلبات سوق العمل وحاجة البحث العلمي في الجامعة ايضا. كما اوضح الدكتور جهاد مهيدات المنسق العام للمنح الخارجية في الدراسات العليا ان البرنامج الجديد للمنح الدراسية يشكل وسيلة فعّالة للقضاء على ظاهرة ضعف المناخ البحثي من خلال استقطاب طلبة متميزين لتكون بيئة بحثية في الجامعة مما يعطي قيمة اضافية للبرامج المطروحة الى جانب تحقيق اهداف اخرى تساهم بدورها في رفع مستوى العملية التعليمية بحد ذاتها من خلال التنافس الإيجابي بين الطلبة الدارسين لاسيما في ظل اهتمام اعضاء هيئة التدريس لتطوير الآداء البحثي وإثراء مخرجاته العلمية حيث يساهم ذلك ايضا في تطوير البرامج الدراسية من خلال تكليف طلبة المنح بتدريس بعض المساقات وبمعدل 6 ساعات عملية اسبوعية. من جانبهم اعرب الطلبة المقبولين هذا العام والبالغ عددهم 10 طلاب في تخصصات مختلفة عن سعادتهم بهذه المنح حيث اتاحت جامعة الامارات لهم فرصة مواصلة تحصيلهم العلمي العالي وفتح آفاق مستقبلية جديدة في حياتهم المهنية والعلمية، مؤكدين حرصهم ان يكونوا عند حسن الظن بهم وانهم سوف يعملون بمثابرة وجد وإجتهاد لتحقيق ما تصبوا إليه الجامعة في تطوير بحوثها العلمية والارتقاء بمستوى مخرجاتها الأكاديمية حيث ان الجامعة تتمتع بامكانات أكاديمية عالية المستوى وكذلك توفير المختبرات العلمية والاوراق والمراجع البحثية الى جانب وجود الدعم والرعاية الكبيرة للبرامج المطروحة. المقبولون والطلبة المقبولون هذا العام هم: عاقلة الغزاوي تخصص مايكر بيولوجي، احمد امبابي، هندسة بترول، خالد هارون، الهندسة المدنية، علاء الدين ابو عاصي، عبدالحافظ حرباوي، محمد علي هندسة ميكانيكا، سامر نحال، مصطفى عيسى، هندسة مدنية، ايهاب السيد، شهاب عبدالله، هندسة بترول. وسوف تكون المواضيع المطروحة في بحوثهم هي مصادر المياه، هندسة الموارد والبيئة. العين ـ داوود محمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات