دورة تدريبية حول تقييم وادارة مصادر التربة بهيئة ابحاث البيئة

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 بدات امس فعاليات الدورة التدريبية التي تنظمها هيئة ابحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها والتي تستمر حتى التاسع من الشهر الجاري حول تقييم وادارة مصادر التربة بمشاركة ثمانية عشر متدربا من بلدية أبوظبي، وزارة الزراعة والثروة السمكية، بلدية العين اضافة الى متدربين من العاملين بمركز بحوث البيئة البرية بالهيئة. وذكرت الهيئة أن الدورة تهدف الى تعريف المشاركين بالنظم الحديثة في تقييم وادارة موارد التربة وكيفية التغلب على المشكلات التي تواجه ادارة الموارد الزراعية كتدهور التربة والملوحة اضافة الى تدريب وتنمية مهارات المواطنين العاملين في هذا المجال ويقدم برنامج الدورة الدكتور شبير شاهد مدير قسم مصادر التربة بمركز بحوث البيئة البرية بالهيئة والخبير في تقييم وادارة مصادر التربة ويشتمل البرنامج على محاضرات وتدريبات عملية وزيارات ميدانية وتم تصميم البرنامج لمساعدة المشاركين في التعرف بشكل دقيق على تفاعلات التربة مع التأثيرات الطبيعية والأنشطة البشرية بالأضافة الى التعرف على تكوين التربة وتقييم صلاحيتها بالأضافة الى التعرف على الاسمدة وتفاعلاتها في التربة والتعرف كذلك على تدهور التربة نتيجة الملوحة والحت بالرياح. وأضافت الهيئة أن البرنامج سيركز على الجانب العملي والميداني حيث سيتضمن البرنامج جلسة عملية داخل مختبرات الهيئة اضافة الى زيارة ميدانية لبعض الأراضي الواقعة على طريق السلع، طريف، تستمر ليوم كامل وتشمل دراسة انواع مختلفة من التربة ودراسة تكوينها بشكل عام واراضي السبخات بشكل خاص. وكانت الهيئة قد بدات خلال الشهر الماضي بتنفيذ مشروع لمسح التربة في امارة أبوظبي حيث لم يتم حتى الان اجراء مسح شامل للتربة في امارة أبوظبي من قبل بالرغم من أن تطلبات المحافظة على الموارد الطبيعية للامارة تؤكد منذ فترة طويلة على ضرورة تصنيف انواع ا لأراضي والتربة وتعتبر المعلومات الوافية حول انواع الاراضي والتربة المرتبطة بكل نوع مكونا اساسيا لتطوير خطط ادارة الحياة الفطرية واستخدامات الاراضي في الامارة كما يفيد مسح التربة المستخدمين المحتملين لمواردها في معرفة درجة تحملها لمختلف التأثيرات الطبيعية والبشرية. أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات