انجاز جديد في مستشفى راشد، قسم القلب يشارك في دراسة عالمية واعتماد النتيجة في المؤتمر الاوروبي ببرلين

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 حقق قسم القلب بمستشفى راشد انجازاً كبيراً من خلال المشاركة في دراسة عالمية على المرضى المصابين باحتشاء عضلة القلب الحاد، وقال عزان بن بريك رئيس قسم القلب في تصريح خاص لـ «البيان» ان اختيار مستشفى راشد للمشاركة في هذه الدراسة الدولية من ضمن 20 مركزاً عالميا متخصصا يعد انجازاً كبيراً لدائرة الصحة بشكل خاص ودبي بشكل عام. واوضح ابن بريك ان الدراسة التي قام بها وزملاؤه الدكتور غازي الردايدة والدكتور راو استغرقت ما يقارب العامين وشملت 200 مريض من داخل الدولة و7 آلاف و800 مريض من مختلف دول العالم حيث تم اختيار شريحة من المرضى واخضاعهم لدراسة باطنية لمعرفة مدى تأثير العقارين المستخدمين «تي ان كيه وتي بي ايه» على وظيفة صفائح الدم وقد بينت الدراسة التأثير الايجابي ل-«تي ان كيه» على الصفائح بدرجة اكثر وافضل من «تي بي ايه» اضافة الى الفائدة التي اعطى العقار الاصلي من اجلها وهي تحلل التخثر. وقال على الرغم من ان عدد المرضى الذين تم اخضاعهم للدراسة كان محدودا إلا انه حصلنا على مؤشرات ايجابية لامكانية استخدام «تي ان كيه» لحالات التخثر بالاضافة الى تأثيره الايجابي على الصفائح مما قد يعني عدم اللجوء الى ادوية منفصلة. واشار ابن بريك الى ان نتائج هذه الدراسة نشرت في المؤتمر الاوروبي لامراض القلب الذي عقد مؤخراً في برلين ـ المانيا وهو ما يعد بدوره انجازاً للخدمات الطبية بدولة الامارات بشكل عام ودائرة الصحة بشكل خاص حيث ان مستشفى راشد قد اخذ دوره بالظهور على المستوى العالمي للابحاث. واوضح ابن بريك ان اختيار مستشفى راشد وتحديداً قسم القلب للقيام بهذه الدراسة من قبل الجهات الدولية لم يأت من باب الصدفة وانما لتجربة القسم السابق في اجراء دراسات على المستوى العالمي، مشيراً الى ان مستشفى راشد هو المستشفى الوحيد الذي تم اختياره من منطقة الشرق الاوسط للمشاركة في هذه الدراسة العالمية. كتب عماد عبدالحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات