سلطان القاسمي يفتتح جلسات المجلس الاستشاري، حاكم الشارقة يدعو لتأسيس مجالس استشارية في بقية امارات الدولة - البيان

سلطان القاسمي يفتتح جلسات المجلس الاستشاري، حاكم الشارقة يدعو لتأسيس مجالس استشارية في بقية امارات الدولة

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح امس، الفصل التشريعي الثاني لدور الانعقاد العادي الثاني للمجلس الاستشاري لامارة الشارقة، وشهد فعاليات افتتاح الدورة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وكل من الشيخ عبدالله بن محمد القاسمي، رئيس بلدية الشارقة، الشيخ سعود بن خالد بن سلطان القاسمي، مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، رئيس الديوان الاميري الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس الدائرة المالية، الشيخ عصام بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الثقافة والاعلام، الشيخ سلطان بن احمد بن سلطان القاسمي نائب رئيس مجلس النفط وعدد من معالي الوزراء ورؤساء ومدراء الدوائر وكبار المسئولين بالمؤسسات الاتحادية والمحلية بالاضافة لممثلين عن المجلسين الوطني الاتحادي والاستشاري الوطني في أبوظبي. ودعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتأسيس مجالس استشارية في باقي امارات الدولة لتكون عوناً في رفع مستوى الاداء في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وقال صاحب السمو حاكم الشارقة ان جهود المجلس قد اثمرت خلال الفترة السابقة واسهمت في تطوير جميع الدوائر المحلية بالامارة كما رافقها تطور في بعض المؤسسات الاتحادية العاملة في الشارقة، فأعيد النظر في الكثير من القوانين التي مر عليها الزمن خاصة وان الاوضاع الاقتصادية والسياسية في الدولة في تطور وتغير للأمام. واضاف صاحب السمو حاكم الشارقة «وعلى درب الخير نخطو جميعاً واياكم فأعينونا على فعل الخير وتجنب الخطأ». وتمنى سموه في ختام كلمته للمجلس واعضائه وعضواته التوفيق والسداد وان يوفقهم الله لما فيه خير العباد والبلاد واعداً سموه تنفيذ كل توصيات المجلس التي طلبت والتي ستطلب مستقبلاً على احسن الأوجه ووفق الامكانيات المتاحة. وألقى سالم بن حمد الشامسي، رئيس المجلس الاستشاري كلمة رحب فيها بمقدم صاحب السمو حاكم الشارقة وسمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة وقال: «يطيب لنا في هذه المناسبة الكريمة ان نرفع أزكى تحياتنا وأخلص تمنياتنا لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ـ داعين الله ان يشمله برعايته، ويحفظه بحفظه، ويمن عليه بنعمة الصحة والعافية، ويكلل مساعيه الصالحة الخيرة بالنجاح والتوفيق لما فيه خير الوطن والمواطنين وأمتنا العربية والاسلامية». واضاف: «يشرفني باسمكم جميعاً ان ارفع شكري وامتناني، وشكركم جميعاً مقروناً بالتقدير والعرفان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ـ عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم امارة الشارقة ـ الذي يتكرم علينا كل عام شخصياً بافتتاح دورة جديدة للمجلس الاستشاري لامارة الشارقة هذا المجلس الذي يعنى صاحب السمو به عناية متميزة شعرنا بها جميعاً ولمسناها خلال دورات المجلس السابقة هذا المجلس الذي هو بادرة من مبادرات صاحب السمو الكثيرة المتوالية وثمرة من ثمراته الخيرة اليانعة وتتويج لانجازات واعمال جليلة القدر يقدمها بصدق ووفاء لشعبه ولا يزال الخير جارياً، والبر متواصلاً، والفيض غامراً، وما ذاك الا نتيجة ايمان عميق لدى صاحب السمو ـ حفظه الله ـ بأهمية المشاركة ونبل الحياة التي تسودها الشورى وسموها، واننا اعضاء المجلس الاستشاري لنقدر هذه الثقة حق قدرها ونحسب لها ما تستحق من حساب فما أجمل ان يهيئ الحاكم لشعبه منبراً حراً يعبر فيه عن اهدافه وغاياته واحتياجاته وملاحظاته واقتراحاته، ويبث من خلاله شكواه وهمومه، وما اسمى وأنبل ان يعد الحاكم شعبه لتحمل المسئولية والمشاركة الايجابية والتعاون البناء في عصر لا يرحم بتحدياته الشديدة الوطأة التي لا تواجه الا بالعمل المخلص الواعي لمتطلبات العصر واحتياجاته ومستجدات العالم وتوجهاته. واشاد رئيس المجلس الاستشاري بمشاركة المرأة في الدورة السابقة مما اثرى جلسات المجلس، كما اشاد بدخول المرأة في المجلس التنفيذي بالشارقة، واكد ان المجلس الاستشاري يعمل بحكمة ورؤية من اجل المصلحة العامة، كما انه يحمل امانة ومسئولية عظيمة، مشيراً الى ان المجتمع يتوقع من المجلس اهتماماً كبيراً بقضاياه وهمومه، كما وجه الشكر والتقدير الى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي على اهتمامه وتعاونه الدائم مع المجلس، كما اشاد بالتعاون الذي وجده المجلس من قبل اصحاب المعالي الوزراء خلال الدورات الماضية عندما ناقش المجلس عدداً من الموضوعات المهمة المتعلقة بالخدمات التي تقوم عليها الوزارات في امارة الشارقة. وبعد مراسم الافتتاح عقد المجلس جلسة، تم خلالها الابقاء على اللجان السابقة للمجلس، كما تم تشكيل لجنة من عشرة اعضاء للرد على خطاب الافتتاح، وتلا الامين العام الرسالة الواردة من سمو ولي العهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي حول متابعة توصيات المجلس الاستشاري لامارة الشارقة بشأن سياسات بعض الدوائر والهيئات الحكومية في الشارقة. الشارقة ـ أسامة أحمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات