دشن رسمياً الكلية الالكترونية للجودة الشاملة، محمد بن راشد: دبي أصبحت موقعاً مهماً للتكنولوجيا والمعرفة

صورة

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 اكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس الشرطة والأمن العام بدبي ان دبي أصبحت موقعاً مهماً وخزاناً للتكنولوجيا والمعرفة مشددا سموه على ان الكلية الالكترونية للجودة الشاملة اصبحت مساهماً فاعلاً على المستوى الدولي بعد الاعتراف الدولي التي حصلت عليه من كبريات مؤسسات الجودة العالمية. وقال سموه ـ عقب حفل تدشين الكلية رسمياً صباح امس بفندق جميرا بيتش ـ ان الكلية تعد مخزوناً معرفياً يمثل أساساً ونواة لأية كلية الكترونية في المستقبل مدعمة بالاعتراف العالمي لمواكبة التحديث والتطوير في عصر التكنولوجيا. وأبدى سموه استعداد الكلية للمساهمة مع الاشقاء العرب في هذا المجال للاستفادة من تجربة دبي التي حققت قفزات ملموسة في مجال التكنولوجيا والجودة الشاملة. واعرب سموه عن سعادته بهذا الانجاز الحضاري الذي يعتبر خطوة اولى على طريق تعميم التكنولوجيا والتطوير الاداري في المنطقة. وكان الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد قام أمس بتدشين الكلية الالكترونية للجودة الشاملة بشرطة دبي رسمياً واستعرض كافة الخطوات العملية للكلية الجديدة التي تضم نخبة عالية المستوى من خبراء الجودة في العالم. وقد استقبل سموه في بداية الحفل مجلس أمناء الكلية الذي يضم خبراء من ايطاليا واليابان والدنمارك والسويد وجنوب افريقيا وسنغافورة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية. وقد حضر حفل التدشين سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة اعلام دبي وسمو الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس ادارة بنك دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والاعلام والدكتور خليفة محمد احمد مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي. كما حضر الحفل عدد من اعيان البلاد وكبار المسئولين ومدراء الدوائر والمؤسسات المحلية واعضاء السلك القنصلي في دبي وكبار قيادات شرطة دبي. كان في استقبال سموه لحظة وصوله اللواء ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي رئيس الكلية الالكترونية. وفي كلمته اكد قائد عام الشرطة ان الخطوات العملاقة في تاريخ الشعوب تبدأ بفكرة رائدة وحلم طموح مشيراً الى ان شرطة دبي كانت في سباق مع الزمن لتحويل الحلم الى حقيقة منذ ان وجه الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتأسيس الكلية الالكترونية للجودة الشاملة فأعلنا مطلع العام الحالي عن تأسيس هذه الكلية تماشياً مع سياسة حكومة دبي الالكترونية وبداية لعهد جديد يواجه تحديات الحاضر ويواكب طموحات المستقبل. واضاف انه حينما اشار سموه في ابريل الماضي الى اهمية تحسين الادارة لتحسين الوضع العربي بكافة اشكاله السياسية والاقتصادية والتعليمية والاعلامية والخدمية وغيرها وتأكيد سموه على ان المرحلة الحرجة التي يمر بها وطننا العربي تتطلب العمل على هذا التحسين، ادركنا في شرطة دبي الأهمية القصوى لمثل هذه الكلية التي ستسهم في اصلاح وتطوير الادارة العربية ونقلها من حالة الجمود الى مواكبة متطلبات العصر ولن يتأتى ذلك الا من خلال تحسين الاداء المهني للمديرين والعاملين في القطاع الحكومي بشكل خاص وافساح المجال امامهم لتطوير خبراتهم ومعارفهم المرتكزة على اساس الجودة الادارية الشاملة. وأوضح قائد عام شرطة دبي ان الكلية ليست مجرد مؤسسة تعليمية تقليدية بل نقلة نوعية وحضارية وخطوة رائدة وطموحة لنشر ثقافة الجودة للمواطن العربي في اي مكان حول العالم والارتقاء بالأداء الفردي للموظف العربي بشكل خاص من خلال التركيز على التعليم بمفهومه الاكاديمي المرن وليس التدريسي بمفهومه التقليدي وبذلك نتمكن من طرق بابين مهمين من خلال مشروع واحد وهما التعليم الالكتروني والجودة الادارية الشاملة. واكد ان الكلية تعتبر اول مؤسسة علمية للتعليم الالكتروني في مجال الجودة الشاملة على مستوى العالم املاً ان تكون لبنة جديدة في البناء الحضاري الكبير للامارات ومصدر اشعاع حضاري جديد للوطن العربي وان تحقق رسالتها في نشر المعرفة وتطوير القدرات الادارية. كتب عادل السنهوري:

تعليقات

تعليقات