وفد من شرطة أبوظبي يزور الأطفال المصابين بحوادث مرورية

قامت مجموعة من قسم العلاقات العامة بشرطة أبوظبي خلال ايام عيد الاضحى بزيارات الى المرضى والمصابين في حوادث المرور من الاطفال والذين يعالجون حاليا بمستشفيات الجزيرة وخليفة والمفرق. كما قامت مجموعة اخرى بزيارة الاطفال والمسنين في مركز تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وتاتي هذه الزيارات في اطار حرص شرطة أبوظبي على التواصل الدائم مع افراد المجتمع ودعم وتفعيل دورها الانساني والاجتماعي وتوثيق الروابط مع فئات المجتمع المختلفة. كما جاءت في اطار الحرص كذلك على الاطمئنان على احوال الاطفال الصحية والطبية وادخال البهجة والسرور في نفوسهم خاصة وأن الجميع يعيشون اياما مباركة تحمل الكثير من المعاني الانسانية والدينية. وقامت المجموعة التي رافقتها مجموعة الشرطي الصغير وهم يرتدون الزي الشرطي بنقل تحيات شرطة أبوظبي وتمنيات الجميع لهم بالشفاء العاجل والعودة الى ذويهم سالمين كما قدموا هدايا باسم شرطة أبوظبي الى الاطفال وامضوا معهم بعض الوقت للاطمئنان على احوالهم. وتوجه الاطفال وذويهم بالشكر الى شرطة أبوظبي على هذه المبادرة الطيبة حيث قال والد الطفل فايد علي فايد البالغ من العمر 3 سنوات ويرقد في المستشفى بعد اجرائه لعملية جراحية أن هذه المبادرة الطيبة تؤكد أن الشرطة تولي اهتماما بالجانب الانساني خاصة مع تواصلها في هذه الايام المباركة مع الاطفال مشيرا الى أنه توجه ينمي ويوثق الروابط الاجتماعية والتواصل السليم مع فئات المجتمع خاصة أن الرسالة جاءت من طفل الى طفل. اما عبد الله فرج عبد الله وعمره 12 سنة فقد اعرب عن سعادته بأن حالفه الحظ في ايام العيد ليلتقي بالشرطة في موقف يختلف عن لقائه الاول بهم موضحا انه اصيب في حادث دهس على الطريق مشيرا الى أن وجود الشرطة الان له مذاق خاص فهي تأتي اليوم لتشاركنا فرصة العيد وتغرس في نفوسنا البهجة والسرور ووعد عبد الله بان يراعي قواعد العبور على الطريق واعطاء الطريق حقه ونصح زملاءه واصدقاءه بان يحرصوا على العبور من اماكن عبور المشاة بعد ظهور الاشارة الدالة على العبور. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات