الثلاثاء وكل ثلاثاء: مشاغبون

اتصل الاستاذ حمدي بزميله يبارك له بحلول عيد الاضحى المبارك، ردت عليه ابنته وهي تقول: بابا نائم وقد ربط رأسه من شدة الألم. رد حمدي: عندما يستيقظ والدك اخبريه انني اتصلت به. بعد برهة رن الهاتف في غرفة حمدي. حمل السماعة ورد قائلا: نعم صديقي عفاك الله من كل مكروه، قالت لي ابنتك ان رأسك يؤلمك، ما السبب؟ ـ ياحمدي انت معلم وتعرف السبب، خاصة وانني ادرّس في ثانوية فنية، والطلاب فيها ـ سامحهم الله ـ في قمة الشغب. ـ تعني انهم مشاغبون بشكل دائم؟ ـ نعم الشغب يجري في عروقهم بدل الدم! ـ وهل حاولت مناقشتهم، وفتح حوار معهم على ان تهدأ الامور ويسير الدرس بشكل منتظم. ـ الحوار مفقود والمناقشة عقيمة، والفوضى قائمة. ـ وهل هذه شكوى خاصة بك، ام بباقي الاساتذة. ـ اعتقد ان كل استاذ يدرّس في المدرسة الفنية يعاني من صداع، ويستهلك من الحبوب المهدئة الكثير. ـ هل اتبعت الاسلوب التربوي في الترغيب والمكافآت لجذب اهتمام الطلاب الى الجد والدراسة والبحث؟ ـ ومن سيدفع المكافآت، هل ادفعها من جيبي؟ ـ طبعا لا، يوجد دخل من كافيتيريا المدرسة، ويمكن تخصيص مكافآت للجادين والمهذبين. ـ استاذ حمدي اذا جئت الى الثانوية الفنية يوما واحدا ستعرف السبب الجوهري للمشكلة. ـ هذا يعني انك تعرف السبب الجوهري، ولماذا لم تطرحه؟ ـ السبب الجوهري معروف، ولكن الحل ليس بأيدينا! ـ بأيدي من سيكون الحل؟ ـ الموضوع يحتاج الى قرار وزاري؟ ـ الله اكبر وصل الموضوع الى الوزارة! ـ نعم الموضوع بأكمله بيد الوزارة، وقرار واحد فقط يجعل الطلاب هادئين، وتسير الامور بشكل منتظم. ـ شوقتني لمعرفة السبب، هل يمكن الافصاح عنه؟ عسى ان انقل ذلك لمن يهمه الامر ويهدأ صداع رأسك من الموضوع. ـ يا استاذي السبب الجوهري عدم وجود حصة تربية رياضية في المدرسة، والطلاب شباب ومراهقون ولديهم طاقة كبيرة، وهم بحاجة الى اللعب والجري حتى يفرغون طاقاتهم بما هو مفيد. ـ هل يعقل ان ثانوية لا يوجد فيها تربية رياضية؟ ـ نعم معقول، وان لم تصدق اسأل مسئولي التعليم الفني. نادر مكانسي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات