بمناسبة بدء توجه الحجيج للاراضي المقدسة، مرور أبوظبي تدعو الحملات للتأكد من صلاحية المركبة وعدم قيادتها لمدة طويلة

دعا العميد حسن احمد الحوسني مدير ادارة المرور والترخيص بأبوظبي القائمين على حملات الحج التأكد من صلاحية رخصة المركبة ورخصة السائق مع ضرورة تنبيه الحجاج الى التدقيق على استكمال اوراقهم الثبوتية الضرورية لاتمام معاملات خروجهم حتى لا يسبب عدم اكتمالها تأخير الحملة. واهاب العميد الحوسني في كلمة وجهها الى حجاج الدولة بمناسبة بدء توجههم الى الديار المقدسة الى الالتزام بمقاعدهم اثناء سير الحافلة وعدم اشغال السائق بالحديث معه حتى لا ينشغل بغير الطريق اثناء القيادة مؤكدا على ضرورة تأمين الحمولات والامتعة داخل المركبة وخارجها تجنبا لوقوعها وتأثيرها سلبا على المرور. وتوجه بالتهنئة الى حجيج بيت الله الحرام متمنيا من الله تعالى أن يكون حجا مبرورا وسعيا مشكورا وعودة سالمة باذن الله. واضاف أن الطريق البري الذي يصل الى نقطة الغويفات الحدودية يكتظ عادة بالمركبات المتجهة الى الاراضي السعودية مما يستلزم أن يحرص الجميع على الالتزام بنظم وقواعد المرور خاصة سائقي الحافلات اذ يجب عليهم الالتزام بالمسار الايمن من الطريق والتقيد التام بالسرعة المحددة واتباع ارشادات وتعليمات رجال المرور التي تهدف الى تسهيل وصول الحافلات الى المركز الحدودي في اسرع وقت ممكن حتى يتمكنوا من انهاء اجراءات خروجهم وتوجههم الى الاراضي السعودية. واكد على ضرورة فحص المركبات والحافلات والتأكد من صلاحيتها وصلاحية الاطارات والتقيد بالحمولة المحددة تجنبا لوقوع حوادث لا قدر الله منوها الى ضرورة عدم قيادة السائق للمركبة لساعات طويلة دون أن ينال قسطا كافيا من الراحة مشيرا الى أنه من الافضل ألا يقود السائق المركبة لمدة تتجاوز 4 ساعات دون توقف للراحة وساعتين دون الخروج من المركبة وتجنب تناول الطعام والشراب اثناء القيادة وأن يترك مسافة امان كافية بينه وبين المركبات التي تسير امامه. ابوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات